• العبارة بالضبط

لبنان تعتزم إنشاء وزارة جديدة "للحوار والتواصل"

أعلن وزير الإعلام اللبناني، ملحم الرياشي، الاثنين، عن عزم بلاده إنشاء وزارة جديدة للحوار والتواصل، والتي من المتوقع أن تكون معنيّة باستقبال أي حوار محلي أو عربي أو عالمي.

جاء ذلك في كلمة ‎ألقاها الرياشي، الاثنين، في المؤتمر الدولي الذي تنظّمه على مدى يومين وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، بالعاصمة بيروت، تحت عنوان "الإعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار"، ويشارك فيه عدد من مديري وكالات الأنباء الرسمية العالمية.

وقال الرياشي: "نعلن نهاية عهد وبداية آخر جديد؛ نهاية عهد الإعلام التقليدي الذي ولّى زمنه، وبداية عهد الحوار والتواصل؛ لأن وزارة الإعلام لن تكون وزارة تقليدية، بل للحوار، لتعود بيروت منصّة وقاعدة لهذا الحوار".

وأضاف الوزير اللبناني: إن "الحوار والتواصل هو النهضة الجديدة في وزارة الإعلام، نطلب دعمكم ومؤازرتكم للمساعدة في الانتقال من الإعلام التقليدي إلى زمن وزارة الحوار والتواصل".

وأوضح الرياشي أن "الحكومة ستطلق هذه الوزارة في وقت قريب وليس ببعيد؛ لأن القوانين قيد الإعداد، لتكون منصّة ومنطلقاً لمستقبل عربي منفتح بعيد عن الكراهية والحضّ عليها، يجمع العرب وحضاراتهم".

وتساءل الوزير اللبناني: "لماذا جنيف وأستانة (العاصمتان اللتان تستضيفان جولات المحادثات السورية)؟ إنها بيروت عاصمة العرب وشرفتهم على العالم، فلتعد لما كانت عليه بواسطة وزارة الحوار والتواصل التي ستمتلك البنية التحتية الكبيرة واللوجستية، والمؤهّلة لاستقبال أي حوار محلي أو عربي أو عالمي".

ولفت الرياشي إلى أنه "أمام هذا الواقع نطلق هذا المؤتمر مع الوكالة الوطنية للإعلام (الوكالة الرسمية اللبنانية) لنؤكد مرة جديدة أهمية الحوار والتواصل في مجتمعنا، لأنه القاعدة الثابتة لمعرفة الآخر المختلف؛ سواء حضارياً، أو إثنياً، أو مذهبياً، أو عرقياً، أو دينياً".

ولم يوضح الوزير اللبناني المزيد بشأن الوزارة المتوقع ظهورها قريباً، وما إذا كانت ستحلّ محلّ وزارة الإعلام بشكلها الحالي أم تكون منفصلة عنها.