واشنطن: ترامب قد يزور السعودية بأول جولاته الخارجية

يعتزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القيام بأول جولة خارجية له منذ توليه السلطة في يناير/كانون الثاني الماضي، تشمل بروكسل وصقلية الإيطالية، كما قد تكون السعودية أبرز محطاته الشرق أوسطية.

حيث يناقش مسؤولون أمريكيون إمكانية ضم السعودية لجولة ترامب الأولى الخارجية، وهو ما كشف عنه وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، خلال لقاء نظيره السعودي، محمد بن سلمان، في الرياض، مساء الأربعاء.

وقال ماتيس مخاطباً بن سلمان خلال الاجتماع الثنائي بينهما في مقر وزارة الدفاع السعودية: "نحن لم نترك هذه المنطقة، ومن مصلحتنا أن نرى قطاعات عسكرية واستخباراتية قوية في السعودية، وبالتالي ما نستطيع عمله اليوم من شأنه في الحقيقة أن يدفع الباب لزيارة قريبة للرئيس ترامب إلى المملكة"، بحسب ما أعلنت الخارجية الأمريكية بنشرة ملخصة عن الزيارة، وصل "الخليج أونلاين" نسخة منها.

اقرأ أيضاً :

ما هي صواريخ مانباد؟ وهل يسلمها ترامب للمعارضة السورية؟

وفي ذات السياق، قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، لوكالة "رويترز"، إن الرئيس ترامب ناقش إمكانية إضافة السعودية إلى جولته التي سيجريها في مايو/أيار المقبل.

ويعتزم ترامب حضور قمة لحلف شمال الأطلسي ببروكسل في 25 مايو/أيار، والسفر إلى جزيرة صقلية الإيطالية لحضور قمة قادة مجموعة السبع المقررة بين 26 و28 من الشهر نفسه، مع احتمال أن تشمل الزيارة الفاتيكان للاجتماع مع البابا فرنسيس، بحسب ما ذكر المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، في مؤتمر صحفي، مساء الثلاثاء.

يذكر أنه في مارس/آذار الماضي، اجتمع ولي ولي العهد السعودي، مع الرئيس ترامب في البيت الأبيض، خلال زيارة وصفها أحد كبار المستشارين السعوديين بأنها "نقطة تحول تاريخية" في العلاقات الأمريكية السعودية.

وشهدت علاقة الرياض بإدارة الرئيس السابق باراك أوباما، أجواء مشحونة، في أعقاب الاتفاق النووي الإيراني الذي جرى في صيف العام 2015، وشعرت السعودية بأن إدارته اعتبرت التحالف التاريخي بينهما أقل أهمية من التفاوض مع إيران.

لكن ترامب انتهج سياسة مغايرة وجعل الشرق الأوسط وقتال تنظيم "داعش" محور رئاسته، كما أمر البحرية الأمريكية بإطلاق صواريخ على قاعدة جوية لنظام الأسد، بعد الهجوم الكيماوي على خان شيخون مطلع الشهر الجاري.