• العبارة بالضبط

القوات العراقية تعلن استعادة "حي الثورة" غربي الموصل

أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير يارالله، الخميس، استعادة حي الثورة في الجانب الغربي للموصل من قِبل القوات العراقية، في حين قُتل العشرات من مسلحي "داعش" في غارة جوية لطيران التحالف الدولي.

وقال يار الله، في بيان له: "إن قطعات مكافحة الإرهاب حررت حي الثورة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، وترفع العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".

وعلى صعيد متصل، كشف المقدم الطيار زياد طارق البابلي، في القوة الجوية العراقية لوكالة "الأناضول"، أن "طائرة إف 16 تابعة للتحالف وجهت مساء الأربعاء ضربة جوية عنيفة إلى عمارة في منطقة حي الرفاعي غربي الموصل يتخذها مسلحو التنظيم مقراً لسكناهم".

وأضاف أن "الضربة أسفرت عن مقتل 17 منهم وإصابة نحو 9 آخرين، فضلاً عن تدمير معدات قتالية كانت بحوزتهم، وثلاث سيارات نوع بيك آب مثبت عليها سلاح رشاش متوسط كانت متوقفة عند موقع القصف".

اقرأ أيضاً:

أمريكا: "داعش" شن هجوماً كيماوياً في الموصل

وتابع البابلي، أن "الغارة تمت بناء على معلومات استخباراتية زودت بها قيادة التحالف الدولي من مصادرها الخاصة؛ ما أسهم في إنجاح العملية وتجنيب المدنيين قدر الإمكان أضرارها".

وكانت القوات العراقية قد تمكنت من خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول 2016، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

واستطاعت القوات العراقية، المدعومة من التحالف الدولي، استعادة أكثر من نصف مساحة النصف الغربي لمدينة الموصل، وسط تراجع لقدرات تنظيم الدولة القتالية؛ بسبب محاصرة المناطق الخاضعة لسيطرته من جميع الجهات واستهداف ضربات الطيران العراقي والتحالف الدولي لقواعده، بحسب تصريحات إعلامية لقيادات عسكرية عراقية.