• العبارة بالضبط

"فيسبوك" تخطط لمشروع يتيح الكتابة من الدماغ مباشرة

كشفت شركة "فيسبوك"، أنها بصدد تطوير مشروع جديد يتيح للإنسان التحكم في أجهزة الحاسوب مباشرة بواسطة الدماغ.

وذكرت الشركة أنها تعمل حالياً على تطوير برنامج تحكم باسم "الكلمات الصامتة"، يقرأ أفكار المستخدم ويسمح بكتابة رسالة بسرعة كبيرة تصل إلى 100 كلمة في الدقيقة، وذلك من خلال الاتصال بين الدماغ والجهاز مباشرة، وفق ما نقلت عنها "بي بي سي"، الخميس.

وما زال هذا المشروع الطموح في مراحله الأولى، وسيتطلب توفير تقنيات جديدة يمكنها اكتشاف الموجات الصادرة عن الدماغ دون الحاجة إلى تدخل جراحي.

اقرأ أيضاً :

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

وقالت ريجينا دوغان، رئيسة معمل أبحاث مكونات الحاسوب "بيلدنغ 8" التابع لفيسبوك، إن المشروع لا يهدف لقراءة كل الأفكار التي تخطر ببال المستخدم.

"فيسبوك" أكدت أنها لا تسعى لفك شفرة أفكار الإنسان والاطلاع عليها، بل توفير تكنولوجيا تسمح له مشاركة ما يريده من أفكار.

وأضافت: "كل شخص لديه الكثير من الأفكار (في دماغه)، وله حرية اختيار بعض الأفكار التي يود مشاركتها والكشف عنها، نتحدث فقط عن ترجمة هذه الكلمات وكتابتها".

وقالت "فيسبوك" إنها تنوي إنتاج المعدات والبرمجيات للوصول إلى هذا الهدف، وخصصت فريقاً يتكون من 60 عالماً وباحثاً للعمل في هذا المشروع.

وقال مارك زوكربيرغ، مؤسس "فيسبوك"، على صفحته الشخصية: "تنتج أدمغتنا كمية بيانات هائلة تكفي لعرض أربعة أفلام عالية الدقة كل ثانية".

وأوضح أن "المشكلة الحالية تكمن في أن الطريقة المثلى المتوفرة لدينا لبث المعلومات للعالم هي الكلام، التي تستطيع فقط بث بيانات تساوي قدرة المودم في الثمانينات".

وأضاف زوكربيرغ: "نعمل حالياً على تطوير نظام يتيح لك كتابة أفكارك مباشرة من دماغك بسرعة خمسة أضعاف، مقارنة بما تستطيع كتابته على هاتفك"، مشيراً إلى أن الشركة حالياً تعمل على تحويل هذه التكنولوجيا إلى تقنيات يمكن ارتداؤها وتصنيعها على نطاق واسع.

وتابع مؤسس فيسبوك: "هذه هي الخطوة الأولى فقط، فالتكنولوجيا في سبيلها لتصبح أكثر تقدماً قبل أن نتمكن من تبادل الأفكار والمشاعر الحقيقية".

وجرى الكشف عن أفكار أخرى في مؤتمر مطوري الشركة في سان خوسي، كان من بينها العمل على مساعدة البشر على السماع من خلال الجلد، ويعتمد البرنامج على استخدام نقاط الضغط على الجلد لنقل المعلومات.

وقالت دوغان: "قد يكون من الممكن يوماً ما أن أفكر باللغة الصينية، وتشعر أنت بما أفكر فيه فوراً لكن باللغة الإسبانية"، بحسب "بي بي سي".

وتتطلب التقنيات التي تسعى إليها فيسبوك وسائل أكثر تقدماً من تلك الموجودة حالياً.

فبحسب العلماء، فإنه حتى يمكن السيطرة على الدماغ البشري يجب زراعة رقاقات حاسب داخله.

وهناك بالفعل تقنيات خارجية للتحكم في الدماغ بالأسواق، ولكنها بسيطة جداً مقارنة بما تريده الشركة، ومنها تقنية كهربية الدماغ، ويمكنها رصد النبضات الكهربائية لكن فقط لوظائف أساسية وبسيطة جداً، مثل تحريك نقطة لأعلى أو لأسفل على الشاشة.