• العبارة بالضبط

تأهل مان يونايتد وليون وسيلتا وأياكس لنصف نهائي "يوروبا ليغ"

تأهلت أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي، وليون الفرنسي، وأياكس أمسترادم الهولندي، وسيلتا فيغو الإسباني، مساء الخميس، إلى الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، وذلك على حساب أندرلخت البلجيكي، وبيشكتاش التركي، وشالكه الألماني، وجينك البلجيكي.

وتغلّب مانشستر يونايتد على ضيفه أندرلخت البلجيكي بهدفين لهدف في إياب دور الثمانية (ربع النهائي) للبطولة القارية، مستفيداً من تعادله الإيجابي بهدف لمثله في لقاء الذهاب.

تقدم مانشستر يونايتد في الدقيقة 10 عن طريق الأرميني هنريك ميختاريان، ليتمكن أندرلخت من إحراز هدف التعادل عن طريق الجزائري سفيان هني في الدقيقة 32.

وبانتهاء اللقاء بالتعادل بهدف لكل منهما، لجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي الذي حسمه مانشستر يونايتد لصالحه بهدف ماركوس راشفورد في الدقيقة 103، لتنتهي المباراة بفوز "الشياطين الحُمر" بهدفين مقابل هدف.

وفي مباراة ثانية، ودّع بشيكتاش التركي المسابقة القارية، بعد خسارته أمام ضيفه ليون الفرنسي بركلات الترجيح بنتيجة (6-7)؛ إثر نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بفوز أصحاب الأرض والجمهور بهدفين لهدف.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بفوز ليون بهدفين لهدف، ليصعد الفريق الفرنسي إلى نصف النهائي.

انتهى الشوط الأول من اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، حيث تقدّم بشيكتاش بهدف في الدقيقة 27 عن طريق البرازيلي أندرسون تاليسكا، وأدرك ليون التعادل في الدقيقة 34 عن طريق ألكسندر لاكازيتي.

وأضاف تاليسكا الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 58، لينتهي الوقت الأصلي بفوز بشيكتاش بهدفين لهدف، وهي النتيجة ذاتها التي انتهت عليها مباراة الذهاب بفوز ليون.

ولجأ الفريقان لشوطين إضافيين لكن دون أن تتغير النتيجة، ليتم الاحتكام لركلات الترجيح، التي حسمها ليون لصالحه بنتيجة ماراثونية (7-6).

وفي مباراة ثالثة، تغلب شالكه الألماني على ضيفه أياكس أمستردام الهولندي بثلاثة أهداف لهدفين؛ لكنه لم يكن كافياً لأصحاب الأرض والجمهور من أجل انتزاع بطاقة التأهل.

جاء تأهل أياكس لنصف النهائي بإجمالي نتيجة مواجهتي الذهاب والإياب، حيث انتهى اللقاء الأول بينهما بفوزه بهدفين نظيفين.

تمكن فريق شالكه من إنهاء الوقت الأصلي للمباراة بهدفين نظيفين أحرزهما ليون غوريتسكا وغويدو برغشتالر، في الدقيقتين 53 و56.

ولجأ الفريقان للوقت الإضافي، وتمكن أياكس من تسجيل هدفين عن طريق نيك فيرجيفير والألماني الجنسية ذي الأصول التونسية أمين يونس في الدقيقتين 111 و120، في حين أحرز شالكه هدفاً واحداً عن طريق دانييل كاليوري في الدقيقة 101.

وفي مباراة رابعة، حجز سيلتا فيغو بطاقته في "المربع الذهبي"، بعد تعادله إياباً مع مضيفه جينك البلجيكي بهدف لمثله، ومستفيداً في الوقت ذاته من فوزه ذهاباً بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأضاع لاعبو الفريقين العديد من الفرص السهلة طوال مجريات الشوط الأول، لينتهي بالتعادل السلبي.

ومع حلول الدقيقة 63، بادر سيلتا فيغو بتسجيل هدف التقدم عن طريق الدنماركي بيون سيستو.

ولم يمر على هدف التقدم طويلاً، فبعدها بثلاث دقائق فقط أدرك جينك التعادل عن طريق لياندرو تروسارد.

ومرت الدقائق المتبقية من اللقاء بسلام على لاعبي الفريقين، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، وإعلان تأهل الإسبان إلى نصف النهائي.