• العبارة بالضبط

الكويت تفرج عن مسلم البراك بعد عامين من سجنه

أفرجت الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية والسجون الكويتية، الجمعة، عن النائب الأسبق مسلم البراك، بعد عامين قضاهما في السجن المركزي.

ووفقاً لصحيفة "القبس" المحلية، شهد محيط السجن المركزي وجوداً أمنياً مكثفاً، تزامناً مع موعد الإفراج، وسط حضور أعداد من مستقبلي البراك.

18073273_787887358036058_1053444010_n

18072606_787887641369363_547677053_n

وكانت محكمة التمييز قضت، في مايو/أيار 2015، بتأييد حكم الاستئناف بحبس البراك سنتين مع الشغل والنفاذ؛ على إثر الخطاب الذي تلاه بندوة "كفى عبثاً" في ساحة الإرادة، أكتوبر/تشرين الأول 2012.

وكان عضو هيئة الدفاع عن البراك، المحامي عبد الرحمن البراك، قال في وقت سابق، لصحيفة "الأنباء"، إن الهيئة تابعت مع الجهات المختصة، ممثلة بإدارة التنفيذ والمؤسسة العامة للسجون، إجراءات الإفراج عن موكله، مشيراً إلى أن إدارة التنفيذ وقعت، الخميس، طلب الإفراج عنه لانقضاء محكوميته المقرر له الجمعة.

وحول الموقف القانوني لهيئة الدفاع إزاء الإجراءات الأمنية، قال المحامي: "سنتعاون مع الأمن حال ما إذا كان هناك أي أمر أمني".

وأدين البراك، وهو أمين عام حركة العمل الشعبي والمنسق العام لائتلاف المعارضة الكويتية، بتهمة "المساس بالذات الأميرية" خلال ندوة حملت عنوان "كفى عبثاً"، التي نظمتها قوى المعارضة الكويتية عام 2012، وخاطب فيها أمير البلاد بعبارة: "لن نسمح لك".

اقرأ أيضاً :

ترامب يلمّح للتدخل في ليبيا وغير راض عن "روح" الاتفاق النووي

ووجه البراك نقداً إلى أمير البلاد في خطاب جماهيري عام 2012، قائلاً: "لن نسمح لك يا صاحب السمو أن تمارس الحكم الفردي"، وذلك أثناء حركة الاحتجاجات التي أعقبت الأزمة البرلمانية، وأدت إلى اقتحام مجلس الأمة في ظل موجة ما يعرف بـ "الربيع العربي".

وحكمت محكمة الدرجة الأولى، في 15 أبريل/نيسان 2013، بالسجن خمس سنوات مع الشغل والنفاذ على مسلم البراك بتهمة الإساءة لأمير الدولة، في حين أمر قاضي محكمة الاستئناف، في 22 أبريل/نيسان 2013، بوقف نفاذ الحكم مؤقتاً لحين الفصل بالاستئناف.

وفي 22 فبراير/شباط 2015، قضت محكمة الاستئناف بحبس البراك سنتين مع الشغل والنفاذ.

ووصف البراك، الحكم القضائي، عقب توقيفه، بأنه "مسيس"، وقال: "الحكم الذي صدر ضدي بالحبس لمدة عامين مع الشغل والنفاذ حكم سياسي بحت"، وخرجت مظاهرات واحتجاجات وأغلق المتظاهرون الطرق وأشعلوا الإطارات.