• العبارة بالضبط

بعد قتال عنيف.. طالبان تستولي على مقاطعة بأفغانستان

أعلن مسؤولون محليون في أفغانستان أن حركة طالبان سيطرت، السبت، على مقاطعة قلعة زال، غربي مدينة قندوز في الإقليم الذي يحمل الاسم نفسه، شمالي البلاد، في تطور لافت بعدما أعلنت الحركة الأسبوع الماضي بدء هجوم الربيع الذي تشنه كل عام.

وفي تصريحات لوكالة "أسوشيتد برس"، قال محفوظ أكبري، المتحدث باسم الشرطة في شرقي أفغانستان، إن تعزيزات عسكرية تصل إلى قوات الأمن الأفغانية في مقاطعة قلعة زال، بهدف إعادة السيطرة على المناطق التي اجتاحتها طالبان.

ولفت أكبري إلى أن المنطقة شهدت قتالاً عنيفاً امتد أكثر من 24 ساعة، ولم يتم بعد تحديد عدد الضحايا.

ويسلط أحدث قتال الضوء على التحذيرات من أن القوات الأفغانية قد تواجه عاماً آخر من القتال الضاري.

وتشير التقديرات الأمريكية إلى أن القوات الحكومية تسيطر على نحو 60% فقط من البلاد، في حين يسيطر المسلحون على المناطق المتبقية أو يتنازعون السيطرة عليها، بحسب وكالة "رويترز".

اقرأ أيضاً :

"صداع إيران".. عودة حكمتيار تبشّر بوأد الفتنة والتصدّي لطهران

من جهته، أكد المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، بأن مقاتلي الحركة تمكنوا من السيطرة على كل أرجاء "قلعة زال".

وأوضح في بيان أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 8 من عناصر الأمن الأفغاني، وجرح 15 آخرين إضافة إلى سيطرة طالبان على 11 مركبة.

في السياق، أوضح رباني رباني، عضو مجلس المقاطعة، أن طالبان هاجمت المقاطعة من جميع الجهات.

ولفت رباني إلى وقوع عشرات القتلى والمصابين في صفوف الجانبين، إضافة إلى نزوح عشرات المدنيين من منازلهم.

وقتل أكثر من ألف من أفراد قوات الأمن الأفغانية منذ بداية العام، إضافة إلى ما يربو على 700 مدني، وفقاً لمسؤولين أفغان وأرقام أوردها مكتب المفتش العام الخاص لإعادة إعمار أفغانستان، وهو هيئة مراقبة تابعة للكونغرس.

وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى أن زهاء 75 ألف شخص اضطروا إلى الفرار من منازلهم في الشهور الأربعة الأولى من العام.