الرياض تتوقّع تمديد خفض إنتاج النفط حتى نهاية 2017

توقّع وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، الاثنين، أن تعيد أسواق النفط توازنها، مرجّحاً تمديد اتفاق "أوبك" لخفض الإنتاج ليشمل 2017 بالكامل.

وقال الوزير السعودي، من العاصمة الماليزية كوالالمبور: إن "أسواق النفط تعيد توازنها بعد سنوات من زيادة المعروض، لكنّه لا يزال يتوقّع تمديد اتفاق قادته أوبك لخفض الإنتاج خلال النصف الأول من العام ليشمل 2017 بالكامل".

وتعهّدت أوبك بخفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يومياً، خلال النصف الأول من العام، لدعم السوق. إلا أن الإمدادات المرتفعة المستمرّة أدّت إلى انخفاض الأسعار إلى ما دون 50 دولاراً للبرميل.

اقرأ أيضاً :

أردوغان يزور الكويت الثلاثاء وملفات هامّة تتصدر المباحثات

وفرض ذلك ضغوطاً على أوبك لتمديد خفض الإنتاج ليشمل العام بأكمله.

وبيّن الفالح أنه "بناء على المشاورات التي أجريتها مع الأعضاء المشاركين، أنا واثق من تمديد الاتفاق للنصف الثاني من العام"، بحسب وكالة رويترز.

وقال ثلاثة مندوبين في منظمة أوبك، الأسبوع الماضي، إن منتجين من داخل المنظمة وخارجها يتطلّعون إلى تمديد اتفاق خفض الإمدادات إلى ما بعد يونيو/حزيران، للقضاء على تخمة المعروض النفطي في السوق، مقلّلين من احتمال اتخاذ خطوات إضافية؛ مثل زيادة الخفض.