• العبارة بالضبط

الأردن: القتل والتدمير مصير من يهدد حدودنا

قال محمد المومني وزير الإعلام الأردني والناطق الإعلامي باسم الحكومة، الخميس، إن إسقاط الطائرة دون طيار من قِبل قوات سلاح الجو الأردني، هي رسالة مفادها أن "كل من يقترب من حدودنا ويهددها سيكون مصيره القتل والتدمير".

وصرح مصدر عسكري مسؤول، لوكالة الأنباء الرسمية "بترا"، بأن طائرات سلاح الجو الملكي الأردني من نوع "إف 16"، تمكنت مساء الأربعاء، من إسقاط طائرة استطلاع مسيَّرة اقتربت من أجواء المملكة في الحدود الشمالية، شمال غربي المفرق.

وأوضح المومني في تصريحات صحفية لبرنامج "أخبار وحوار" الذي يذاع ويبث على التليفزيون الأردني والإذاعة الأردنية الرسمية، أن الأردن يعلن بشكل مستمر عن محاولات تسلل وعن كيفية التعامل معها.

وعن إسقاط الطائرة، قال المومني: إن "معلومات كشفت اقتراب طائرة دون طيار من حدودنا، وتم التعامل معها وسط قواعد الاشتباك المعمول بها، ليتم إسقاطها من قِبل طائراتنا الحربية".

وأضاف المومني أنه يجري في الوقت الحالي تحليل حطام الطائرة؛ لمعرفة مزيد من التفاصيل عن الطائرة ومصدرها.

وتابع الناطق باسم الحكومة الأردنية أن "الطائرة دون طيار، يجب أن يكون هناك تحليل فني واستخباراتي، وتحليل من هي الجهات التي يمكن أن تمتلك مثل هذه الطائرات".

اقرأ أيضاً:

الأردن: سندافع عن حدودنا في العمق السوري إذا اقتضت الحاجة

وكان المومني قد صرح مؤخراً، بأن الأردن "سيدافع عن حدوده بالعمق السوري إذا اقتضى الأمر ذلك".

وقال المصدر العسكري إنه تم تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها؛ بسبب استمرار الطائرة في الاقتراب من الحدود؛ ما استدعى التعامل معها وإسقاطها.

وبيَّن أن كوادر سلاح الجو الملكي جمعت حطام الطائرة، والأجهزة التي كانت تحملها، ونقلها إلى قيادة سلاح الجو لفحصها والتعامل معها فنياً.

وجدير بالذكر أن الأردن عرضة لخطر تنظيم الدولة بعد أن شارك في الحرب ضده في العراق وسوريا مع قوات التحالف الدولي. وسبق للتنظيم أن هدد المملكة في مقطع فيديو، كما سبق للتنظيم أن شنّ بعض الهجمات بالأردن.