• العبارة بالضبط

تركيا تطالب أمريكا بالانحياز لها وليس لمنظمات "إرهابية"

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، موجهاً كلامه للولايات المتحدة الأمريكية، إن بلاده تريد أن تصدق بأن حلفاءها سينحازون لها وليس للمنظمات "الإرهابية".

جاء كلام الرئيس التركي تعليقاً على قرار أمريكي بتسليح القوات الكردية التي تحارب تنظيم الدولة في سوريا، وأضاف خلال مؤتمر صحفي في أنقرة، أنه سينقل موقف تركيا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع المقبل، وفي قمة لحلف شمال الأطلسي في وقت لاحق هذا الشهر.

وعبر أردوغان عن أمله في أن "يتم العدول عن القرارات التي اتخذت في الآونة الأخيرة بحلول موعد زيارته للولايات المتحدة".

جاءت انتقادات الرئيس التركي قبل أسبوع من زيارة مقررة له إلى واشنطن في أول اجتماع له مع ترامب الذي أقر إمداد الأكراد بالأسلحة لدعم حملة استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم الدولة.

اقرأ أيضاً :

سباق خليجي لإغاثة الصومال

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتداداً سورياً لحزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة وأوروبا منظمة إرهابية.

في حين تعتبر الولايات المتحدة هذه الوحدات شريكاً مهماً في المعركة ضد تنظيم الدولة في شمال سوريا، وتقول إن تسليح القوات الكردية ضروري لاستعادة السيطرة على الرقة معقل التنظيم في سوريا، ومركز تخطيط الهجمات ضد الغرب.

وفي وقت سابق قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم، خلال مؤتمر صحفي بأنقرة: "لا تزال أمام الإدارة الأمريكية فرص لوضع الحساسيات التركية بشأن حزب العمال الكردستاني في الاعتبار، لكن إذا اتخذ قرار بغير ذلك فسيكون لذلك قطعاً تداعيات، وسيتمخض عن نتيجة سلبية بالنسبة للولايات المتحدة أيضاً"، بحسب وكالة "رويترز".