• العبارة بالضبط

آل خليفة: مونديال قطر يؤكد قدرة الخليج على استضافة الأحداث الكبرى

أكد رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، علي بن خليفة آل خليفة، أن مونديال 2022 سيكون مفخرة للبحرين كما هو الحال بالنسبة إلى قطر.

وقال علي بن خليفة آل خليفة، الذي يشغل أيضاً عضوية اللجنة المنظمة للمسابقات في "الفيفا"، في تصريحات خاصة لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "مونديال 2022.. نحن كعرب وخليجيين نعتبره مونديالنا، وسنكون داعمين له بكل ما أوتينا من قوة".

وأشار إلى أن إقامة كأس العالم 2022 في قطر ستؤكد للعالم أن الخليج قادر على استضافة الأحداث الكبرى.

اقرأ أيضاً :

يرى النور بمونديال قطر.. "قميص ذكي" لمواجهة حالات الموت المفاجئ

واعتبر أن "المنطقة صارت جزءاً من نجاح كرة القدم، فأمامنا استحقاقات هامة قادمة، حيث استضافت البحرين كونغرس الاتحادين الآسيوي ونظيره الدولي، والإمارات ستستضيف كأس العالم للأندية ثم كأس أمم آسيا في 2019، وقطر ستنظم الحدث الأبرز وهو كأس العالم 2022، حيث نتوقع أن يكون ناجحاً بكل المقاييس نظراً للجهد الذي يقوم به أشقاؤنا في قطر".

واختتم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم تصريحاته قائلاً: "نسعى لإنجاح وتطوير كرة القدم في آسيا وجعلها في المقدمة، وسنواصل العمل مع منظومة كرة القدم العالمية".

اقرأ أيضاً :

تنمية قطرية شاملة لـ "نسخة مذهلة" من كأس العالم

وفي ديسمبر/كانون الأول 2010، منح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) دولة قطر استضافة مونديال 2022، على حساب الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وكوريا الجنوبية، واليابان.

ونجحت قطر في نيل استضافة مونديال 2022 بفضل ملفها المتميز، الذي تضمّن استخدام التقنيات المستدامة، وأنظمة التبريد المستخدمة على أكمل وجه في الملاعب، ومناطق التدريب، ومناطق المتفرجين، وسيكون بمقدور اللاعبين والإداريين والجماهير التمتّع ببيئة باردة ومكيّفة في الهواء الطلق، لا تتجاوز درجة حرارتها 27 درجة مئوية.

وكانت اللجنة التنفيذية التابعة لـ"فيفا" قد حدّدت الفترة ما بين الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني، والـ18 من ديسمبر/كانون الأول، موعداً لإقامة مونديال قطر؛ إثر اعتراض البعض على درجات الحرارة "المرتفعة" في دول الخليج، ليتم الاستقرار على إقامته شتاءً وليس صيفاً؛ لإزالة "الذرائع" و"الحجج".