• العبارة بالضبط

نجل بن لادن ينافس "داعش".. وهذه نصائحه لاستهداف الغرب

توقع ضابط سابق في مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (FBI)، أن يتولى (حمزة) نجل زعيم تنظيم القاعدة القتيل أسامة بن لادن، قيادة التنظيم، في ظل استعداد الشاب للانتقام لوالده، بحسب قناة "سي بي إس نيوز" الأمريكية.

وقال علي سوفان، المسؤول السابق عن ملف تنظيم القاعدة بالمكتب، في حوار متلفز مع القناة المذكورة، من المقرر إذاعته الأحد، ونُشرت منه مقتطفات: إن "المكانة التي يمثلها حمزة بن لادن لدى عناصر التنظيم، ستجعله السبب في إنهاء أي انقسام يعانون منه".

وأضاف: "حمزة بن لادن يحظى بقيمة كبيرة عند عناصر التنظيم؛ وهو ما دفع الولايات المتحدة إلى تصنيفه كإرهابي عالمي مثل والده، حتى منذ أن كان طفلًا".

وصرح المسؤول السابق في (FBI) بأن "عناصر القاعدة تستخدم حمزة منذ طفولته في عمليات الترويج للتنظيم؛ وهو ما يظهر مكانته لديهم".

وأرجع سوفان إمكانية تولي حمزة بن لادن مسؤولية قيادة التنظيم، إلى شدة ولائه لتعليمات والده ومرجعياته، إضافةً إلى تقمصه لشخصيته حتى في العبارات التي يستخدمها عند تسجيله لبعض الرسائل الصوتية.

-نصائحه

ومساء السبت، وجه (حمزة) أصغر أبناء أسامة بن لادن (28 عاماً)، رسائل ونصائح للراغبين بتنفيذ عمليات في الغرب، في رسالة جديدة نشرتها مؤسسة "السحاب" الذراع الإعلامية لتنظيم القاعدة، والتي جاءت في الذكرى السابعة لمقتل والده.

اقرأ أيضاً :

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

وأكد أن "العمليات التي تستهدف الغرب من أعظم القربات، وأجلّ العبادات"، مضيفاً: "اثأر لدينك، ولنبيّك صلّى الله عليه وسلّم، ولأمتك المكلومة، اثأر لأطفال الشام، لثكالى فلسطين، لحرائر العراق، وأيتام أفغانستان، تفز بأعلى الجنان".

ووضع نجل زعيم القاعدة القتيل ترتيباً للمستهدفين، حيث قال إن الأولوية لـ "المتطاولين على الدين الإسلامي وعلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فالمصالح اليهودية في كلّ مكان، فإن لم تستطع فبالصليبية الأمريكيّة، فإن لم تستطع فبمصالح الدول الصليبيّة المشاركة في حلف النّاتو".

-منافس قوي

صحيفة "نيوزويك" الأمريكية أشارت في معرض نشرها لخطاب حمزة بن لادن، إلى أنه سيكون منافساً قوياً لتنظيم "داعش".

كما كتبت ريتا كاتز، مديرة موقع "سايت" الأمريكي المعني بالجماعة الإرهابية، أن "حمزة يشجع على شن هجمات باستخدام شتى الأدوات، وهو الأمر الذى تحاشاه والده".

وأوضحت أن خطاب حمزة كان محاولة أخرى من القاعدة لكسب عقول الجهاديين وقلوبهم، فى ظل منافسة مع داعش.

وسجل حمزة 6 رسائل صوتية منذ وفاة والده، وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أدرجته وزارة الخارجية الأمريكية على لائحة "التصنيف الخاص للإرهاب الدولي".

وسبق له أن دعا في العام 2015 المهاجمين المنفردين إلى مهاجمة المصالح الأمريكية وفرنسا و"إسرائيل"، ودعا أيضاً القبائل في السعودية إلى الوحدة مع تنظيم القاعدة في اليمن لشن حرب على المملكة.