جلسة أممية طارئة لبحث تجربة بيونغ يانغ الصاروخية الأخيرة

يعقد مجلس الأمن الدولي غداً (الثلاثاء) جلسة طارئة لبحث التجربة الصاروخية الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية الأحد.

وأعلنت بعثة أوروغواي، التي تتولى رئاسة أعمال المجلس لشهر مايو/أيار الجاري، أن اليابان والولايات المتحدة الأمريكية طلبتا دعوة أعضاء المجلس؛ للتشاور الثلاثاء، حول التجربة الصاروخية الجديدة.

ويوم الأحد، أعلنت قيادة المحيط الهادئ الأمريكية، أن كوريا الشمالية أجرت صباح الأحد، تجربة صاروخية جديدة.

اقرأ أيضاً:

69 عاماً على "النكبة".. والشعب الفلسطيني متمسك بحقه

وذكر بيان عن القيادة أن الصاروخ تم إطلاقه من منطقة قرب مدينة كوسونغ غربي كوريا الشمالية، وسقط في بحر اليابان.

تجدر الإشارة إلى أن بيونغ يانغ أجرت تجربة صاروخ باليستي جديدة في 29 أبريل/نيسان الماضي، بحسب ما أكدته القيادة الأمريكية بالمحيط الهادئ.

وتواصل بيونغ يانغ، بهذه التجارب الصاروخية تجاهلها للمجتمع الدولي، كما تعمل على تطوير أسلحتها وترسانتها النووية، في تحدٍّ لقرارات مجلس الأمن والحصار الذي يفرضه المجتمع الدولي عليها.

ونشر الجيش الأمريكي في وقت سابقٍ، منظومة دفاع مضادّة للصواريخ في كوريا الجنوبية لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية، لكن الصين تعتبر هذا الأمر تهديداً للتوازن الإقليمي وقدراتها الصاروخية الباليستية.