دي مستورا: جنيف 6 تناقش الفترة الانتقالية وانتخابات الرئاسة

أفاد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، استافان دي مستورا، بأن الجولة السادسة للمفاوضات السورية في جنيف، التي ستبدأ الثلاثاء، ستبحث بشكل مفصل مواضيع مثل الحكومة الانتقالية، والدستور، والانتخابات، ومحاربة الإرهاب.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده دي مستورا، الاثنين، في مكتب الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، حيث أشار إلى أن المفاوضات السورية ستبدأ غداً (الثلاثاء)، وستنتهي في 19 أو 20 من الشهر الحالي.

وأشار إلى أن الجولة السادسة من المفاوضات السورية في جنيف ستكون مختلفة عن سابقاتها، موضحاً بالقول: "جميع الوفود ستأتي إلى جنيف، وأقصد هنا جميع الوفود المذكورة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وجميع الوفود التي شاركت في المحادثات السابقة".

وأضح دي مستورا أن "الجولة السادسة تكتسب أهمية أكبر عقب توقيع مذكرة بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة، بخصوص تشكيل مناطق خالية من الاشتباكات في سوريا".

ولفت إلى أن الجولة السادسة ستكون على شكل لقاءات قصيرة بسبب اقتراب شهر رمضان، مبيناً أنهم "لن يعقدوا مؤتمرات صحفية على مدار المحادثات، وأنهم ينتظرون من وفدي النظام والمعارضة الشيء ذاته، وأن الخيار يعود لهما في ذلك".

ورداً على سؤال أحد الصحفيين حول تصريح لرئيس النظام السوري بشار الأسد لقناة بيلاروسية، أفاد فيه أنه لا توجد أي جدوى من مفاوضات جنيف، وأنهم يركزون على محادثات أستانة، أجاب دي مستورا: "إذا كان الأمر كذلك، فلماذا أرسل الأسد وفداً يتكون من 15 – 18 شخصية بقيادة دبلوماسي خبير كبشار الجعفري إلى جنيف؟".