السوري خربين يُثير صراعاً شرساً بين الأندية الإماراتية

اشتعل الصراع على الظفر بخدمات المهاجم السوري عمر خربين، الذي دافع عن ألوان نادي الهلال السعودي، في النصف الثاني من الموسم الكروي الحالي، وتحديداً في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

وذكرت صحيفة "الخليج" الإماراتية، الثلاثاء، أن الصراع احتدم بقوة من أجل الظفر بخدمات المهاجم السوري بعد انتهاء فترة إعارته كلاعب آسيوي ضمن صفوف "الزعيم"، الذي توّج بطلاً لدوري "جميل" للمحترفين.

وأضافت الصحيفة الإماراتية أن إعارة خربين لصفوف الهلال تنتهي بنهاية شهر مايو/أيار الجاري، ولم تنجح حتى الآن محاولات إدارة السعودي في شراء بطاقة اللاعب بصورة نهائية من ناديه الأصلي الظفرة الإماراتي.

وأشارت إلى أن الوحدة والعين انضما إلى قائمة الأندية الإماراتية الراغبة في تعزيز صفوفها، من خلال التوقيع مع خربين الذي تألق بشكل لافت مع "الزعيم" في المسابقات المحلية والقارية أيضاً.

اقرأ أيضاً :

أحدهما يُلقب بـ"العقيد".. سوريان يتألقان في ملاعب السعودية

وأحرز خربين 8 أهداف في آخر 3 مباريات للهلال؛ إذ سجّل هدفين أمام الريان القطري في مسابقة دوري أبطال آسيا، كما وقّع على "هاتريك" أمام النصر في ختام دوري "جميل"، و"هاتريك" آخر أمام التعاون في نصف نهائي كأس ملك السعودية، موقّعاً على هدفه رقم 13 منذ ارتداء قميص "الزعيم"، وهي حصيلة جيدة جداً لمهاجم جاء في منتصف الموسم وفي دوري ومسابقات محلية وقارية جديدة عليه بكل تأكيد.

وكانت تقارير صحفية سعودية قد أكدت أن إدارة "الزعيم" أرسلت في الأيام القليلة الماضية، خطاباً رسمياً لنظيرتها في نادي الظفرة الإماراتي من أجل شراء عقد المهاجم السوري، الذي تألّق بشدة، خاصة في الأمتار الأخيرة من الموسم الحالي.

وأكدت إدارة الظفرة الإماراتي، في أكثر من مناسبة، أن الأولوية ستكون للهلال السعودي في شراء عقد خربين، إن أراد "الزعيم" الحصول على خدماته بصورة نهائية.