• العبارة بالضبط

أرامكو السعودية توقّع اتفاقاً لبناء شبكة بتروكيماويات بالصين

وقّعت شركة أرامكو السعودية مع شركة الصناعات الشمالية الصينية (نورينكو)، وشركة "بانجينغ شينشي إندستريال غروب" المحدودة، الثلاثاء، اتفاقية مشروع للتكرير والبتروكيميائيات والبيع بالتجزئة، ووضع حجر الأساس للمشروع في مدينة بانجين في مقاطعة لياونينغ شمال شرق الصين.

وقد حظيت فكرة المشروع بدعم كبير خلال الزيارة التي أجراها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى الصين، في شهر مارس/آذار 2017، عندما وقّعت أرامكو ومجموعة نورينكو مذكرة التفاهم لهذا المشروع، الذي من المقرّر أن يُنفّذ في أقل من ثلاث سنوات.

اقرأ أيضاً :

69 عاماً على "النكبة".. والشعب الفلسطيني متمسك بحقه

وشهد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، مراسم توقيع الاتفاقية خلال مشاركته في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في الصين، التي تمهّد الطريق نحو التطوير المشترك لبناء شبكة تكرير وكيميائيات وبيع بالتجزئة.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" السعودية، الثلاثاء، عن نائب رئيس التكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو، عبد العزيز القديمي، قوله: "تعتبر شركة نورينكو وحكومة مقاطعة لياونينغ من بين أفضل الشركاء في هذا المشروع، باعتبار القيمة المُضافة الكبيرة التي سيقدمونها في سبيل تطوير المشروع معنا".

من جهته أعلن حاكم مقاطعة لياونينغ، تشن كيوفا، البدء في إنشاء المشروع بوضع حجر الأساس في أعقاب الاتفاقية التي وقّعها القديمي مع نائب المدير العام لمجموعة نورينكو، تشاو غانغ.

ويُشكّل المشروع نواة أساسية في التخطيط المستقبلي لصناعة البتروكيميائيات في الصين، وأحد المقوّمات الرئيسة المكمّلة للقاعدة الصناعية الموجودة شمال شرق الصين، وأحد المشاريع الكبرى ضمن سلسلة القيمة الصناعية لمجموعة نورينكو.

ويرتكز هدف المشروع حول بناء قاعدة محلية رائدة ومتكاملة للتكرير والمواد الكيميائية، تستند إلى معايير عالمية؛ من خلال اتّباع معيار الترشيد والاستدامة واستخدام التقنيات المتقدمة.

ويسهم المشروع في تنفيذ مبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقتها الصين، بالإضافة إلى تطوير قطاع البتروكيميائيات الصيني بطريقة آمنة وفعالة وصديقة للبيئة، وذلك بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال.

ومن المقرّر أن يعزّز مشروع نورينكو - أرامكو السعودية، وجود وتوسّع أعمال عملاق النفط السعودي في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق في الصين، تبعاً لما تمثّله السوق الاقتصادية الصينية من أهمية بالنسبة إلى الاستثمارات المستقبلية للمملكة وأرامكو السعودية.

ووقّعت مجموعة نورينكو عدة مذكرات تفاهم للاستثمار في المملكة مع عدة جهات حكومية وأهلية، ومن ضمنها سلسلة مشاريع تتوافق مع رؤية المملكة 2030.