التضخم يتراجع بنسبة 0.6% في السعودية

سجل التضخم في السعودية تراجعاً بنسبة 0.6% خلال شهر أبريل/نيسان 2017، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وأشارت بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية إلى أن التضخم استمر سلباً للشهر الرابع على التوالي، وفق ما ذكرته صحيفة "الرياض" السعودية، الأربعاء.

والتضخم السلبي يعني وجود حالة من التباطؤ أو الركود في القطاعات الاقتصادية التي سجلت قراءات سلبية، وذلك نتيجة لتراجع الطلب.

ويرى العديد من الاقتصاديين أن التضخم السلبي مفيد للمستهلكين، ولكنه ليس مكسباً اقتصادياً، وضرره يفوق مكاسبه؛ إذ يترافق معه في العادة تراجع في مستوى النشاط الاقتصادي.

وأشارت البيانات إلى أن الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة بنهاية شهر أبريل/نيسان الماضي قد بلغ 136.8 نقطة (مقارنة بسنة الأساس) مقابل 137.6 نقطة في شهر أبريل/نيسان 2016.

اقرأ أيضاً:

أرامكو السعودية توقّع اتفاقاً لبناء شبكة بتروكيماويات بالصين

وسجل الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة بالسعودية ارتفاعاً نسبته 0.1%، في شهر أبريل/نيسان 2017، مقارنة بالشهر السابق، والذي كان عند 136.7 نقطة.

وكشفت بيانات الهيئة العامة للإحصاء في يناير/كانون الثاني الماضي، أن معدل التضخم في السعودية دخل النطاق السالب للمرة الأولى منذ سنوات.

وكان مستوى التضخم بالسعودية قد سجل تراجعاً نسبته 0.44% في شهر مارس/آذار 2017 مقارنة بالشهر نفسه من عام 2016، ليبقى بالسلب للشهر الثالث على التوالي.

وعلى مستوى المجموعات الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة، نجد أنه قد غلب عليها التراجع خلال شهر أبريل/نيسان الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق.