• العبارة بالضبط

الرياضة ضمن الأولويات.. زعماء الخليج ضيوف ملاعب "المستديرة"

اقترب الموسم الكروي الحالي من إسدال ستاره في دول الخليج العربي، بعد معرفة أبطال الدوريات المحلية رسمياً في المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات والبحرين، في حين لا تزال المنافسة محتدمة في الكويت وسلطنة عُمان.

وبعد طي صفحة الدوريات، تتجه الأنظار في المنطقة الخليجية إلى المباريات النهائية لمسابقات الكؤوس المحلية، وتحديداً في السعودية وقطر والإمارات.

اقرأ أيضاً:

أبرزها "خليجي 23".. أحداث رياضية مرتقبة في الخليج بعام 2017

في السعودية، يستضيف ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، المعروف بـ"الجوهرة المشعة"، مساء الخميس، المواجهة الختامية لكأس خادم الحرمين الشريفين بين الأهلي والهلال، في مباراة كروية مرتقبة على مختلف الصُعد، الفنية والجماهيرية والتنظيمية.

أما في قطر، فالاهتمام بالمباراة النهائية لـ"كأس أمير قطر" وصل ذروته، حيث من المتوقع أن يحتضن ملعب "خليفة الدولي"، مساء الجمعة الموافق الـ19 من الشهر الجاري، المواجهة الختامية بين الغريمين السد والريان؛ وهي موقعة كروية تبشر حتماً بإثارة وتشويق غير مسبوقين.

وفي الإمارات، يحتضن ملعب مدينة زايد المباراة النهائية لـ"كأس رئيس الإمارات"، المقرر إقامتها الجمعة أيضاً، بين النصر المُلقب بـ"العميد"، والوحدة الشهير بـ"أصحاب السعادة".

- اهتمام القيادة السياسية

وبكل تأكيد، تحظى المباريات النهائية بمتابعة جماهيرية جارفة، سواء في المدرجات أو حتى أمام شاشات التلفزة؛ لأنها تفرز حتماً فريقاً فائزاً باللقب، وسط أجواء كرنفالية احتفالية لا تحدث سوى مرة في العام.

وما يزيد اهتمام الجماهير الخليجية بالمباريات النهائية لمسابقات الكؤوس، هو حضور القيادات السياسية لمواكبة الحدث الرياضي الكبير، علاوة على تتويج الفريق الفائز بالكأس وشحذ همم نظيره الخاسر.

ksa2

وفي هذا السياق، أكد الملك سلمان بن عبد العزيز رعايته لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وحضوره شخصياً إلى ملعب "الجوهرة المشعة"، لمتابعة أطوار المواجهة الختامية، بين الهلال الساعي للجمع بين ثنائية الدوري والكأس، والأهلي الذي يأمل في إنقاذ موسمه، بعد حلوله وصيفاً في دوري "جميل" للمحترفين.

untitled-2 copy

بدوره، أكد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، عادل عزت، "تشرفه والرياضيين ومنسوبي ومحبي كرة القدم بتشريف خادم الحرمين الشريفين ورعاية المباراة النهائية في كأس الملك".

اقرأ أيضاً :

في إطار"رؤية 2030".. السعودية تستضيف عمالقة أوروبا سنوياً

وقال عزت، في بيان رسمي أصدره الاتحاد السعودي لكرة القدم: "يتشرف الرياضيون ومنسوبو ومحبو كرة القدم السعودية في مختلف بقاع الوطن، بتشريف سيدي خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز المباراة النهائية على أغلى الكؤوس كأس خادم الحرمين الشريفين".

ksa1

وأضاف قائلاً: "بالأصالة عن نفسي، ونيابة عن كل الرياضيين وعن زملائي أعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، أرحب بكم سيدي بين إخوانكم وأبنائكم، الذين يتطلعون بكل الشوق إلى هذا الشرف الكبير، ولسان حالهم يقول حللتم أهلاً ووطئتم سهلاً، سائلاً المولى عز وجل أن ينال هذا التنافس الأخوي الرياضي الكبير استحسان مقامكم الكريم".

- الأمير تميم يرعى نهائي "أغلى الكؤوس"

وفي قطر ينطبق الأمر ذاته؛ إذ يحل الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ضيفاً على ملعب "خليفة الدولي" بحلته المونديالية، لمتابعة مجريات المباراة النهائية لـ"كأس أمير قطر"، بين السد والريان، وسط توقعات بحضور جماهيري كبير بسبب الشعبية الجارفة لـ"الزعيم" و"الرهيب".

22-05-16-38-1

كما يوجه المسؤولون القطريون رسالة إلى الأسرة الكروية الدولية، مفادها أن الدولة الخليجية على قدر التحديات والتوقعات؛ وذلك بعد الانتهاء من أول ملاعب مونديال 2022 قبل خمسة أعوام كاملة من استضافة النهائيات العالمية.

17-5-2017-11

وكشفت مؤسسة "أسباير زون" أحدث صورة لملعب "خليفة الدولي"، الذي تم تحديثه عام 2005، لتصل سعته إلى 28 ألف متفرج، ثم ارتفعت قدرته الاستيعابية إلى 40 ألف متفرج بشكله المونديالي.

كما أُدخلت عليه تقنيات التبريد "المتطورة"، التي ستتحكم قطعاً بدرجات الحرارة بشكل أكبر، وهي من مميزات الملف القطري حين كان مرشحاً لاستضافة النهائيات العالمية.

17-5-2017-12

أما على صعيد مدرجاته، فصارت "محمية" بالكامل من العوامل الجوية بواسطة "مظلة"، تلف جوانب الملعب، ويعلو سقفه "قوسان" يُمثلان الاستمرارية، ويرمزان إلى "احتضان الجماهير والمشجعين"، من كل أرجاء العالم.

- تتويج محلي ورسالة للأسرة الدولية

ويأتي تنظيم أفضل نسخة في تاريخ النهائيات العالمية على سُلم أولويات القيادة القطرية، متمثلة بأمير الدولة الذي لا يألُو جهداً في وضع كثير من مقدرات الدولة وإمكاناتها في سبيل إبهار العالم بعد أقل من ستة أعوام من الآن، كما يطمح إلى أن يكون مونديال قطر مرجعاً حقيقياً يتحدث عنه الجميع لسنوات طويلة لاحقة.

اقرأ أيضاً :

يواكب الأحداث الرياضية.. أمير قطر يروج بحنكة لمونديال "الحُلم"

ولا يقتصر دور القيادة السياسية في قطر على توفير كل ما هو مطلوب لإنجاح "العرس الكروي الأكبر في العالم"؛ بل يمتد لحضور المناسبات الرياضية.

260952_0

وتسعى السلطات القطرية لتأكيد أن الدوحة لا تستهدف استضافة الأحداث الرياضية الكبرى واستقطاب النجوم من مختلف الرياضات فقط؛ بل تتضمن خططها إدراك الإنسان لأهمية الرياضة ودورها البارز، والعمل على نشرها في أوساط المجتمع بمختلف فئاته العمرية.

- حضور دائم للمناسبات الرياضية

ويحرص أمير قطر على اصطحاب وزرائه، والمسؤولين، والسفراء المعتمدين للدولة، في مثل هذه المناسبات الرياضية، كما يرافقه رؤساء الاتحادات الرياضية.

qattar

ولا يكتفي الأمير الشاب بمواكبة الفعاليات الرياضية في بلاده؛ بل دأب على متابعة مباريات نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في لقاءاته بالبطولة المحلية والمسابقة القارية، وهنا يدور الحديث حول "الليغ 1" و"دوري أبطال أوروبا".

اقرأ أيضاً :

أندية أوروبا وجهتها.. شركات الطيران الخليجية تستثمر في الرياضة

وبالنظر إلى مدى اهتمام أمير قطر بالرياضة وحضور فعالياتها المختلفة، داخلياً وخارجياً، يؤكد مراقبون رياضيون أن ما تفعله القيادة السياسية في قطر يُعد أفضل ترويج لمونديال 2022.

وكان الملف "المذهل" الذي تقدمت به قطر للجمعية العمومية للفيفا، قد حظي بإعجاب كبار المسؤولين في "أعلى منظومة كروية في العالم"، وأجبر الأغلبية على التصويت لصالحه على حساب الولايات المتحدة الأمريكية.