• العبارة بالضبط

"قمة الرياض" تغرّد بمنصة إلكترونية والسعوديون متفائلون بترامب

قبل أيام من انطلاق قمة الرياض الإسلامية - الأمريكية، التي تجمع رؤساء 55 دولة إسلامية بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، افتتحت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، حساباً موثّقاً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وموقعاً إلكترونياً للقمة المزمع عقدها يوم 21 مايو/أيار الجاري.

وستكون القمة التي تُعقد تحت شعار "العزم يجمعنا"، هي الكبرى والأولى من نوعها التي تجمع قادة العالم الإسلامي برئيس أمريكي في مكان واحد، برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وخلال الأيام الماضية وجّه العاهل السعودي دعوات لعدد من القادة لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، كما وجّه الدعوة لجميع قادة دول الخليج لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، والقمة الخليجية الأمريكية.

وستكون زيارة ترامب للسعودية هي أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، قبل أن يتوجّه إلى إسرائيل وإيطاليا، ليصبح بذلك أول رئيس أمريكي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.‎

وتسعى القمة لتجديد ما تسميه "الالتزام المشترك نحو الأمن العالمي"، في وقت يركّز فيه العالم جهوده حالياً على محاربة التطرّف والإرهاب.

ويحمل الحساب اسماً عربياً هو "قمة الرياض"، وآخر باللغة الإنجليزية هو: "riyadhsummit".

ونشر الحساب أول تغريدة له مرفقة بصورة لعلمَي المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، كما دشنت في التغريدة وسم #قمة_الرياض.

وقال الحساب في تغريدة أخرى: "#قمة_الرياض تنظر إلى كافة التحديات الإقليمية والدولية، وتبحث سُبل التعاون من أجل الأمن والاستقرار".

كما أطلقت السعودية موقعاً إلكترونياً خاصاً بفعاليات القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي تستضيفها الرياض يومي 20 و21 من مايو/أيار الجاري، برؤية واحدة تحمل عنوان: "سوياً نحقق النجاح".

ووفقاً لموقع القمة الإلكتروني الذي أُطلق بثلاث لغات؛ هي العربية والإنجليزية والفرنسية، فإنه من المرتقب أن يشارك في القمة 55 قائداً أو ممثلاً عن دول العالم الإسلامي، إضافة إلى الرئيس ترامب.

ومن خلال الموقع، وجّهت الرياض رسالة إلى ترامب جاء فيها: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نرحّب بكم في المملكة العربية السعودية في هذه اللحظة التاريخية".

وأضافت الرسالة: "نحن فخورون جداً بفرصة استضافة هذا التجمّع غير المسبوق من القادة العرب والمسلمين ورئيس الولايات المتحدة، نستعرض معكم فرص النمو المتسارعة لدى المملكة العربية السعودية، وإمكاناتها كقوة للخير في المنطقة والعالم".

وعبّرت الرسالة عن تطلّع المملكة إلى "تفعيل أطر الحوار بين السعوديين وشركائنا في دول العالم، والذي نأمل أن يستمرّ لفترة طويلة بعد انعقاد هذه اللقاءات، التي من شأنها أن تعزّز علاقات جديدة تقوم على رؤية مشتركة لمستقبل أكثر إشراقاً".

ورصد "الخليج أونلاين" تفاعل السعوديين على الوسم الرسمي للقمة #قمة_الرياض، والذين عبّروا عن أملهم من خلاله في أن تنعكس القمة بالخير على العالم الإسلامي.

اقرأ أيضاً :

هل وقع الأسد في فخ "السارين" الذي نصبه ترامب؟

وعبر الوسم الذي دشّنه مغرّدون، رحّب السعوديون بكون المملكة هي المحطّة الأولى في زيارة ترامب الخارجية، معتبرين أنها دلالة على أن بلادهم هي الدولة الأكثر أهمية في الشرق الأوسط.