• العبارة بالضبط

"داعش" يفقد حيّاً ومطاراً عسكرياً بالموصل ويقتل ضابطاً

استعادت القوات العراقية حيّاً ومطاراً عسكرياً صغيراً وثلاث قرى في الجانب الغربي من مدينة الموصل، في حين قُتل قائد ميداني كبير خلال المعارك مع عناصر تنظيم الدولة.

وقال قائد الحملة العسكرية، الفريق الركن رشيد يار الله، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إن قوات مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية حررت حي "الاقتصاديين" شمال غربي الموصل.

وكان حي "الاقتصاديين" مسرحاً للاشتباكات المسلحة بين مقاتلي التنظيم والقوات العراقية، بعد بدء توغل الأخيرة في الحي، الأحد الماضي.

وتقترب القوات العراقية من حصر مسلحي التنظيم في البلدة القديمة وسط الجانب الغربي للمدينة، التي من المتوقع أن تكون آخر محطات القتال مع التنظيم الذي اجتاح أجزاءً كبيرة من العراق منتصف 2014.

من جانبه، قال الملازم أول في الجيش العراقي، نايف الزبيدي، لوكالة "الأناضول": إن ميليشيا الحشد الشعبي سيطرت على مطار سهل سنجار العسكري غرب الموصل، مشيراً إلى مقتل عنصر بالحشد وإصابة 7 آخرين خلال معارك تحرير المطار.

اقرأ أيضاً:

قوات التحالف تقصف موقعاً لنظام الأسد قرب الحدود العراقية

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل قائد ميداني بالجيش خلال المعارك.

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة للوزارة، في بيان مقتضب، إن العقيد محمد محيل سليمان الجبوري، قائد الفوج الثالث في الفرقة 16، قتل في عمليات "قادمون يا نينوى" في الجانب الغربي من الموصل.

ولم يوضح البيان مزيداً من التفاصيل عن ملابسات مقتل الجبوري، غير أن الملازم أول في الفرقة التاسعة بالجيش، سمير داوود المحسن، قال لنفس الوكالة، إن الجبوري "قُتل مساء الخميس بعد إصابته في رأسه خلال معارك مع التنظيم".

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016، تشن القوات العراقية، عملية عسكرية واسعة لاستعادة الموصل من قبضة التنظيم الذي سيطر عليها في 2014.

واستعادت هذه القوات النصف الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني الماضي، وتقاتل منذ فبراير/شباط الماضي لانتزاع النصف الغربي.