• العبارة بالضبط

مشاورات أوروبية أمريكية لبحث حظر الإلكترونيات في الطائرات

شهدت العاصمة البلجيكية، بروكسل، الخميس، اجتماعاً أمريكياً أوروبياً؛ لمناقشة "ادعاءات" تحدثت عن احتمال توسيع نطاق الإجراءات الأمنية على متن الطائرات، من خلال حظر حمل الأجهزة الإلكترونية بالرحلات المتجهة لأمريكا، من المطارات الأوروبية.

جاء ذلك في بيان مشترك للمفوضية الأوروبية ووزارة الأمن الداخلي بالولايات المتحدة، عقب الاجتماع الذي من المقرر استئنافه الأسبوع المقبل في واشنطن، من خلال إجراء مباحثات فنية وسياسية رفيعة بشأن التعاون الأمني الجوي بين الطرفين.

اقرأ أيضاً:

لوبان تترشح للبرلمان لتعويض خيبتها بانتخابات الرئاسة

وقال البيان إن الاجتماع تناول أمن الرحلات الجوية، بمشاركة مفوضة النقل بالاتحاد الأوروبي، فيوليتا بولك، والمفوض الأوروبي للهجرة والمواطنة والشؤون الداخلية، ديميتريس أفراموبولوس، ونائبة وزير الأمن الداخلي الأمريكي ألين دوكا، والوفد المرافق لها.

وأضاف أن الطرفين بحثا المخاطر والتهديدات "الكبيرة" تجاه الرحلات الجوية، وسبل المواجهة المشتركة لها من قبل الطرفين.

وأشار إلى أن الاجتماع تناول كذلك المعايير الحالية لأمن الطيران، إضافة إلى التعزيزات الأمنية الأخيرة المتخذة في هذا الخصوص.

وفي مارس/ آذار الماضي، حظرت بريطانيا على المسافرين القادمين إليها على متن 8 شركات طيران، من 6 دول مسلمة بالشرق الأوسط، حمل أجهزة إلكترونية أكبر من الهاتف النقال في مقصورات الركاب أثناء الرحلات الجوية.

الحظر البريطاني جاء عقب حظر مماثل فرضته الولايات المتحدة على القادمين من عشرة مطارات في ثماني دول غالبيتها مسلمة أيضاً.

ومن المتوقع أن يؤثر مثل هذا الحظر بشكل سلبي على شركات الطيران الأوروبية في وقت تسيّر فيه مطارات تلك الدول أكثر من 3 آلاف رحلة أسبوعياً إلى الولايات المتحدة.