• العبارة بالضبط

السودان.. مدينة سكنية في قلب الخرطوم باسم أردوغان‎

أعلن وزير التخطيط العمراني بولاية الخرطوم السودانية (وسط)، حسن صالح محمدين، عزم بلاده إنشاء مدينة سكنية باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للتأكيد على متانة العلاقة بين السودان وتركيا، دون الإشارة إلى موعد إنشائها.

ووجه محمدين، الخميس، صندوق الإسكان والتعمير بولاية الخرطوم (حكومي) بالتنسيق مع شركة كمتاش التركية المتخصصة في مجال الإنشاءات، لإنشاء المدينة، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

والتقى محمدين، في اجتماع مغلق، وفداً تركياً يزور السودان، يرأسه جنكيز يلماز، نائب رئيس اتحاد أصحاب العمل والصناعيين الأتراك "موصياد"، وبحضور ممثلين عن شركة كمتاش التركية والاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري.

اقرأ أيضاً :

صراع على قاعدة جوية يوقع 74 قتيلاً من قوات حفتر الليبية

وبحث الطرفان خلال اللقاء "عمل الحكومة السودانية في مجالات الإنشاء والتعمير"، وطالب محمدين بضرورة "نقل التجربة التركية في البناء إلى السودان".

من جهته، قال رئيس الوفد التركي، إنهم "حريصون خلال الزيارة للتعرف على فرص ومناخ الاستثمار في السودان في مجال الإنشاءات".

وأشار يلماز إلى عمق العلاقات بين البلدين ورغبتهم في تطويرها، فيما لفت إلى أن الوفد التركي يضم عدداً من المستثمرين والمهتمين الأتراك.

وفي اللقاء ذاته، أعلن رئيس الوفد التركي أن "شركة كمتاش أنشأها الرئيس أردوغان عندما كان عمدة مدينة إسطنبول، ونفذت 80 ألف وحدة سكنية، وأصبحت رائدة في مجال الإنشاءات والعقارات بتركيا".

وأبدى استعداده للتعاون مع حكومة ولاية الخرطوم لتنفيذ أي مشروعات مشتركة.

ووصل الوفد التركي السودان، الثلاثاء الماضي، في زيارة تستمر عدة أيام، التقى خلالها مسؤولين سودانيين.

وبعد وصول حزب "العدالة والتنمية" إلى السلطة في تركيا عام 2002، شهدت العلاقات الثنائية مع السودان تحسناً ملحوظاً، حيث يتجاوز التبادل التجاري بين البلدين 400 مليون دولار، ويُقر الطرفان بحاجتهما إلى تعزيز تعاونهما الاقتصادي.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2016، وقع السودان وتركيا مقترح اتفاقية الشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وتم الاتفاق على معظم البنود وإرجاء البعض لجولة المفاوضات الثانية التي ستناقش ما تبقى والتوقيع النهائي بالخرطوم.