• العبارة بالضبط

إيران تقترع لإبقاء روحاني أو استبداله

بدأ الناخبون الإيرانيون، الجمعة، التوجّه إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد، في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها الرئيس الإصلاحي المنتهية ولايته حسن روحاني، ورجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي.

وبدأت عملية التصويت في 63 ألف مركز انتخابي في عموم إيران، ومن المقرر أن ينتهي التصويت في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي.

وأدلى المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، بصوته، ودعا مواطنيه إلى التصويت "بكثافة وفي أبكر وقت ممكن".

وتجري الانتخابات الرئاسية الإيرانية بالتزامن مع انتخابات بلدية، وسيتمثل التحدي الأهم في المدن الكبرى، مثل طهران ومشهد (شرق)، وأصفهان (وسط)، لمعرفة هل سيتمكن المعتدلون من انتزاعها من المحافظين.

اقرأ أيضاً:

الأمم المتحدة تدعو لحل سريع لإضراب الأسرى الفلسطينيين

ووفقاً لوزارة الداخلية الإيرانية، يحقّ لـ 56 مليوناً و410 آلاف إيراني التصويت في 31 محافظة تضم 63 ألف قلم اقتراع، منها 310 خارج إيران.

واستبق 156 عضواً في البرلمان الأوروبي الانتخابات، بإعلان بأنها "غير حرة وغير عادلة"؛ لأنها لا تعطي الحق للمعارضة بالمشاركة فيها، ولأن جميع المرشحين يجب عليهم أن يبرزوا اعتقادهم القلبي بمبدأ ولاية الفقيه.

وأشار النواب الأوروبيون، في بيان مشترك، إلى أن مجلس صيانة الدستور الذي يتم تعيين أعضائه من قبل آية الله خامنئي، يرفض أهليّة معظم المرشحين.