• العبارة بالضبط

"أوبك" تدرس تعميق تخفيضات النفط وتمديدها

قالت مصادر بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، الجمعة، إن لجنة من المنظمة تنظر في سيناريوهات الاجتماع المقرر الأسبوع المقبل، لتحديد سياسة الإنتاج، تدرس خيار تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الذي تقوده أوبك، وتعميق التخفيضات.

واجتمع مسؤولون ممثلون للدول الثلاث عشرة الأعضاء في أوبك، بجانب مسؤولين من الأمانة العامة للمنظمة بفيينا، الأربعاء والخميس، لبحث أوضاع السوق.

وذكر مصدران من أوبك، بحسب وكالة "رويترز"، أنه كان من المقرر الانتهاء من اجتماع مجلس اللجنة الاقتصادية الخميس، لكن سيتم اختتامه في وقت لاحق الجمعة.

وقال أحد المصدَرَين: "لم نتفق على السيناريوهات النهائية".

وأشار مصدر ثانٍ إلى أن تعميق تخفيضات الإمدادات خيار يعتمد على تقديرات نمو الإمدادات من خارج المنظمة والنفط الصخري الأمريكي.

وكانت السعودية وروسيا، أكبر منتجين للنفط في العالم، اتفقتا على ضرورة تمديد العمل بتخفيضات الإنتاج الحالية حتى مارس/ آذار 2018.

ويسبق اجتماع اللجنة اجتماع وزراء نفط الدول الأعضاء في أوبك وعدد من المنتجين المستقلين، في 25 مايو/ أيار، لاتخاذ قرار بخصوص تمديد اتفاق خفض إنتاج الخام لما بعد 30 يونيو/ حزيران.

وكانت أوبك وروسيا، وغيرهما من المنتجين، اتفقوا في الأصل على خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يومياً، مدة ستة أشهر تبدأ من الأول من يناير/ كانون الثاني؛ لدعم السوق.

اقرأ أيضاً :

صفقات كبرى بين "أرامكو" وشركات أمريكية خلال زيارة ترامب

ووجدت أسعار النفط التي يجري تداولها قرب 53 دولاراً للبرميل دعماً في خفض الإنتاج، لكن ارتفاع مستوى المخزونات، ونمو إمدادات المنتجين غير المشاركين في الاتفاق، يحد من ارتفاع الأسعار، وهو ما يعزز مبررات تمديد الاتفاق.

وليس من المتوقع أن يتمخض اجتماع فني، الجمعة، بين أوبك والمنتجين المستقلين المشاركين في تخفيضات الإنتاج عن أي قرار.

وقال مصدر في أوبك: "اجتماع اليوم لمجرد تبادل المعلومات، ما من شيء مهم".

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 63 سنتاً إلى 53.14 دولاراً للبرميل، بحلول الساعة 08:13 بتوقيت غرينتش، بعدما قفز إلى 53.20 دولاراً، مسجلاً أعلى مستوياته منذ 21 أبريل/ نيسان، وزاد الخام الأمريكي 61 سنتاً إلى 49.96 دولاراً للبرميل.