• العبارة بالضبط

الصحة العالمية: 50 ألف يمني تظهر عليهم أعراض الكوليرا

أفادت منظّمة الصحة العالمية، الجمعة، أن 242 شخصاً تُوفّوا بمرض الكوليرا في اليمن، وحذّرت من أن 250 ألف إنسان مهدّد بالإصابة بالمرض في الأشهر الستة القادمة.

قال نيفيو زاجاريا، مندوب منظمة الصحة العالمية باليمن؛ للصحفيين في جنيف: إن "اليمن قد يشهد ما يصل إلى 300 ألف حالة إصابة بالكوليرا خلال ستة أشهر".

وأضاف: "يجب أن نتوقّع زيادة تتراوح بين 200 ألف و250 ألف حالة خلال الأشهر الستة القادمة، بالإضافة إلى الـ 50 ألف حالة التي ظهرت بالفعل".

ونقلت وكالة فرانس برس، عن زاجاريا قوله: إن "242 شخصاً تُوفّوا بوباء الكوليرا".

وقال ممثل المنظمة في اليمن هاتفياً لوسائل الإعلام: إن "سرعة تصاعد وباء الكوليرا هذه غير مسبوقة".

اقرأ أيضاً :

بالصور.. السياحة العُمانية تخطو نحو العالمية من كهوفها المظلمة

وكانت وزارة الصحة اليمنية العامة -الخاضعة لسيطرة الحوثيين- أعلنت الأحد، حالة الطوارئ في العاصمة اليمنية صنعاء، واعتبرتها مدينة "منكوبة"؛ بسبب انتشار وباء الكوليرا فيها.

وحذّرت الأمم المتحدة، الاثنين، من أن أعداد المصابين بالكوليرا ستشهد تزايداً خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، وأن انتشار المرض سيتواصل ليبلغ مناطق جديدة في ظل انهيار النظام الصحي.

تجدر الإشارة إلى أن مرض الكوليرا هو عدوى حادّة تسبّب الإسهال، قادرة على أن تودي بحياة المُصاب بها في غضون ساعات إن تُرِكت من دون علاج، وذلك وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وتنجم الكوليرا عن تناول الأطعمة أو المياه الملوّثة ببكتيريا الكوليرا، وتستغرق بين 12 ساعة وخمسة أيام لكي تظهر أعراضها على الشخص عقب تناوله أطعمة ملوّثة أو شربه مياهاً ملوّثة.

ووفقاً للمنظمة فإنه لا تظهر أعراض الإصابة بعدوى بكتيريا الكوليرا على معظم المصابين بها، رغم وجود البكتيريا في برازهم لمدة تتراوح بين يوم واحد وعشرة أيام عقب الإصابة بعدواها.