"حزب الله" متّهم بجرائم غسل أموال مخدّرات في أمريكا

اعترف لبناني، على صلة بمليشيا "حزب الله"، في تنفيذ مخطط لغسل أموال مخدّرات بالتهمة المنسوبة إليه، أمام محكمة اتحادية في بروكلين بنيويورك.

وذكرت وكالة رويترز، السبت، إن الادعاء الأمريكي قال، يوم الجمعة، إن جوزيف أسمر، وهو من بيروت، ويبلغ من العمر 43 عاماً، اعترف بالتهمة أمام قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية، إريك فيتاليانو.

وكان أسمر اعتقل في باريس، في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وجرى ترحيله إلى الولايات المتحدة بعد 14 شهراً.

اقرأ أيضاً:

رسالة بن سلمان تلقّفها مناهضو طهران.. وإيران تتراجع

وقال آرون ألتمان، محامي أسمر، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إن موكّله "أقرّ بالمسؤولية عن أفعاله، ويتوق لأن يواصل حياته. وهو، قبل أي شيء، يفتقد أسرته، ويصلّي من أجل أن يلتئم شمله بها في المستقبل القريب".

وجرى توجيه الاتهام لأسمر بعد نصب فخّ للقبض عليه وعلى سيدة الأعمال اللبنانية إيمان القبيسي، وذلك في عملية استمرّت عامين، التقيا خلالها بضابط من إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية تظاهر بأنه تاجر مخدّرات.

وقال الادعاء إن أسمر زعم أنه محامٍ وله صلات بمصارف في أوروبا والشرق الأوسط تمكّنه من غسل الأموال، وأن بإمكانه استغلال صلاته بحزب الله لتأمين شحنات المخدرات.

وقال الادعاء إن ضبّاطاً سرّيّين قدّموا لأسمر وشركائه 400 ألف دولار، زعموا أنهم جنوها من تجارة المخدّرات لغسلها مقابل عمولة.

ويواجه أسمر عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاماً. ولم يحدّد موعدٌ بعدُ للنطق بالحكم، أما محاكمة القبيسي فما زالت جارية.