• العبارة بالضبط

العبادي: تحرير الحويجة وتلعفر من "داعش" أصبح قريباً

قال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، السبت، إن قوات بلاده ستطلق حملة عسكرية "قريباً" لتحرير قضاءي تلعفر بمحافظة نينوى، والحويجة بمحافظة كركوك، شمالي البلاد، من تنظيم الدولة.

جاء ذلك في تصريحات له خلال لقائه بمكتبه في بغداد قادة الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة)، بحسب بيان صادر عن مكتبه، ولم يوضح تفاصيل عن اللقاء.

وأوضح العبادي: "نصل حالياً إلى الأشواط الأخيرة لتحرير الأراضي، وعلينا الحيطة والحذر والاستمرار بنفس العزيمة والوحدة للقضاء على داعش"، مبيناً أن "جزءاً كبيراً من النجاحات التي تحققت هو أننا حرمنا العدو من الحواضن (مؤيدي التنظيم)".

وأضاف العبادي أن قضاءي "تلعفر والحويجة سيتم تحريرهما قريباً (دون تحديد موعد)".

اقرأ أيضاً :

استقلال أكراد العراق.. بين الطموح الذاتي والواقعية السياسية

وإثر معارك مستمرة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اقتربت القوات العراقية من استعادة كامل مدينة الموصل (شمال) من تنظيم الدولة، حيث تدور المعارك في آخر معقلين للتنظيم وهما حي "الشفاء" و"المدينة القديمة"، بالجانب الغربي.

ولا يزال التنظيم يحكم قبضته على جيوب شمالي وغربي البلاد، أبرزها قضاءي تلعفر والحويجة؛ حيث من المتوقع أن تشن القوات العراقية هجوماً لاستعادتهما فور انتهاء معركة الموصل.