• العبارة بالضبط

آخرهم أسطورتا برشلونة ومدريد.. نجوم يُساندون "دوحة الرياضة"

هبَّ نجوم عالميون لمساندة الدوحة "عاصمة الرياضة"، بعد قرار السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى دول أخرى، قطع العلاقات مع قطر، وفرض حصار بري وجوي وبحري عليها؛ بزعم "دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات بـ"دعم الإرهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، جملةً وتفصيلاً، وقالت: إنها "تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت لحد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني".

اقرأ أيضاً:

إثر "الزلزال الخليجي".. امتعاض واسع لإدخال الرياضة في دهاليز السياسة

ومساء 11 يونيو/حزيران الجاري، وجَّه النجم الإسباني الشهير تشافي هيرنانديز، الذي يُدافع حالياً عن ألوان نادي السد القطري، دعوة عاجلة إلى ضرورة رفع الحصار المفروض على قطر، معرباً عن أمله أن تنتهي الأزمة الخليجية الراهنة في أسرع وقت ممكن.

xavi2

وقال قائد برشلونة الإسباني سابقاً، في مقطع مصور مدته 19 ثانية: "خلال شهر رمضان، أود أن أدعو لإنهاء الأزمات في العالم العربي، ورفع الحصار المفروض على قطر والذي سيؤثر على كثير من الناس، والعائلات، وكرة القدم والرياضة بشكل عام".

وأضاف المايسترو الإسباني، الذي يُعد أحد أبرز نجوم الساحرة المستديرة في العقد الأخير: "أتمنى الوصول إلى حل بشكل عاجل ليستطيع الناس العيش بسلام ونستمتع بكرة القدم معاً".

ويلعب تشافي هيرنانديز ضمن صفوف السد القطري، منذ رحيله عن ناديه الأم برشلونة، في صيف عام 2015؛ إثر التتويج بـ"الثلاثية التاريخية"، ومدَّد تعاقده مع "الزعيم" لموسم ثالث ينتهي بنهاية موسم (2017-2018).

وقاد أسطورةُ كرة القدم الإسبانية فريقه السد، في الموسم الماضي، للتتويج بلقبَي "كأس قطر" و"كأس أمير قطر"، كما حلَّ وصيفاً خلف لخويا في "دوري نجوم قطر".

xavi3

أمَّا على صعيد حقبته مع برشلونة، فقد حقق تشافي كثيراً من الألقاب خلال مسيرته؛ هي: 8 بطولات بالدوري الإسباني (ليغا)، و3 بطولات بكأس إسبانيا، و6 مرات كأس السوبر الإسباني، و4 بطولات دوري أبطال أوروبا، ولقبان لكأس السوبر الأوروبي، ولقبان لكأس العالم للأندية.

ودون أدنى شك، ستحظى رسالة تشافي المصورة بمتابعة واهتمام كبيرين من قبل وسائل الإعلام الغربية والعالمية؛ نظراً لما يُمثله من قيمة فنية وجماهيرية.

xavi1

ويُنظر إلى تشافي على أنه المدير الفني المستقبلي لبرشلونة، ويتوقع المحللون له أن يسير على درب بيب غوارديولا، الذي قاد البلوغرانا لعصر ذهبي، في الفترة ما بين عامي 2008 و2012، إضافة إلى تجربة مماثلة للويس إنريكي.

وإلى جانب تجربته الكروية مع السد، يعمل تشافي هيرنانديز سفيراً لمونديال 2022، كما أنه مدرب للصغار في أكاديمية التفوق الرياضي "أسباير"، وباتت الأنظار تتجه إليه بعد انتهاء حقبة المدير الفني الجديد لبرشلونة، إرنستو فالفيردي؛ لتولي زمام الأمور لفريق ملعب "كامب نو".

اقرأ أيضاً:

باتت عاصمة للرياضة.. تعرّف على "روزنامة" الدوحة في 2017

وبدوره، دعا أسطورة الحراسة الإسبانية إيكر كاسياس إلى رفع الحصار عن دولة قطر، وشدّد على ضرورة إبعاد الأطفال عن أي صراعات أو نزاعات سياسية.

وفي تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الاثنين، قال كاسياس، الذي دافع في الموسمين الماضيين عن ألوان بورتو البرتغالي: "من الضروري أن يبقى الأطفال بعيدين عن أي نزاع سياسي، ووقف الحصار على دولة قطر".

ويُعد كاسياس أحد أبرز الحراس على مستوى القارة العجوز، ودافع لسنوات طويلة عن ألوان ريال مدريد، وحقق معه جملة من الألقاب والبطولات المحلية والقارية والعالمية، قبل أن يرحل عن ملعب "سانتياغو برنابيو"، صيف 2015، لخوض تجربة كروية مع بورتو البرتغالي.

ومنذ سنوات طويلة، تواصل العاصمة القطرية استضافتها كبرى الفعاليات والأحداث الرياضية على مختلف الصُعد؛ الخليجية، والآسيوية، والعالمية.

ويُعرف عن قطر أنها دولة تلتزم بتنظيم الأحداث والبطولات الرياضية العالمية على مستوى عالٍ من الجودة، ووفقاً لأعلى المعايير الممكنة، لا يقل بأي حال من الأحوال عن المنافسات التي يحتضنها كبار القارة الأوروبية "العجوز".

وفي ظل تطور البنية التحتية، باتت العاصمة القطرية مركزاً رياضياً عالمياً؛ ما انعكس إيجاباً على البلاد، ووفّر فرص عمل جديدة، كما خلق فرصاً تجارية وسياحية جديدة، وأسهم أيضاً في عملية التنمية والنمو للاقتصاد المحلي.

- نجوم عالميون يُطالبون بإنهاء الحصار

كما طالب نجم الكرة الهولندية سابقاً رونالدو دي بوير، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، برفع الحصار عن قطر فوراً، حيث جاء في التغريدة: "لا تدَعوا السياسة تُفكك الأسر بعيداً، ولا تحرموا الناس من احتياجاتهم الأساسية. ارفعو الحصار عن قطر الآن".

ووصف نجم نادي ليفربول ومنتخب إنجلترا السابق، جون بارنس، قرار بعض الدول الخليجية قطع العلاقات مع قطر وفرض حصار شامل عليها بأنه "قرار مجنون من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بفرض عقوبات على قطر".

وأشار نجم "الريدز" السابق، في تغريدة ثانية عبر حسابه على "تويتر": "الأمر لا يتعلق بالسياسة؛ بل يتعلق بالأُخوة والجمع"، مؤكداً أن هذا القرار الطائش أدى إلى تقسيم الأسر ويجب أن يتوقف فوراً.

- أبو تريكة يتمسك بقطر

وقبل تشافي ودي بوير وبارنس، أثبت أسطورة كرة القدم المصرية، محمد أبو تريكة، أصالته ومعدنه النفيس بظهوره، الخميس 8 يونيو/حزيران الحالي، على قنوات "بي إن سبورتس" لتحليل مباراة أستراليا والسعودية، التي انتهت بفوز مثير لـ"الكنغر" على حساب "الأخضر"، ضمن الجولة الثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، المقرر إقامتها، صيف العام المقبل.

trika3

وكانت وسائل إعلام إماراتية ومصرية قد روجت على نطاق واسع، في الأيام القليلة الماضية، أن "أمير القلوب" لحق بمواطنه أحمد حسام "ميدو"، الذي انسحب من شبكة قنوات "بي إن سبورتس"، عقب قرار السعودية والإمارات والبحرين، ودول عربية أخرى من بينها مصر، قطع العلاقات مع قطر.

وفور ظهوره على شاشة "البنفسجية"، انقلبت وسائل الإعلام الإماراتية والمصرية -التي روجت لمزاعم باطلة- على "الماجيكو"، الذي حُرم من حضور جنازة والده أواخر فبراير/شباط الماضي؛ بسبب ملاحقة النظام المصري له وتصنيفه ضمن قوائم "الإرهاب"، وكال له اتهامات عديدة، قيل إنها "لا أساس لها من الصحة".

trika

وشنت السلطات المصرية حملة مسعورة على النجم العربي الخلوق، واستحوذت على أمواله الشخصية وأملاكه العقارية، بقرار من لجنة التحفظ على أموال الإخوان المسلمين.

ويعد أبو تريكة أحد أبرز لاعبي كرة القدم في تاريخ النادي الأهلي ومنتخب مصر، وأسهم في حصد "القلعة الحمراء" و"الفراعنة" الكثير من الألقاب، قبل أن يعتزل في ديسمبر/كانون الأول 2013، ويُلقب بـ"أمير القلوب" و"تاجر السعادة"؛ بفضل موهبته الكروية وأخلاقه الراقية.

اقرأ أيضاً:

بعد برشلونة.. "القطرية" تُثبت ريادتها بشراكة طويلة مع الفيفا

وبعد التحفظ على أمواله ووضعه على قوائم الإرهاب، يرى مراقبون أن أسطورة كرة القدم المصرية أبو تريكة لا يزال يدفع ثمن مواقفه السياسية المناصرة للشعوب العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية؛ إذ كشف "أمير القلوب" مطلع عام 2008 عن قميص كُتب عليه "تعاطفاً مع غزة"، خلال احتفاله بهدفه في شباك السودان، على هامش مشاركة "الفراعنة" في نهائيات كأس الأمم الأفريقية.

كما أوصى نجم الأهلي القاهري بوضع قميص "تعاطفاً مع غزة" في كفنه بعد وفاته، علاوة على إظهاره قميص "نحن فداك يا رسول الله"؛ انتصاراً للرسول الكريم، ورداً على الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها الصحف الدنماركية، في مشهد لا يزال عالقاً في أذهان عشاقه من الشعوب العربية والإسلامية.

trika2

اقرأ أيضاً:

غزة ترد الجميل لـ"أمير القلوب" وتسجل "تعاطفاً مع أبو تريكة"