صحيفة أمريكية: القوات العراقية قتلت عشرات المدنيين في الموصل

كشف تحقيق لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية، عن قيام القوات العراقية بقتل العشرات من أهالي ناحية حمام العليل في جنوبي مدينة الموصل التي تشهد منذ أكثر من ستة أشهر مواجهات متواصلة لاستعادتها من قبضة تنظيم الدولة.

مراسل الصحيفة تجول في حمام العليل وشاهد العشرات من الجثث الملقاة على جانبي الطريق، وكان القاسم المشترك بين تلك الجثث أنها كانت معصوبة العينين ومقيدة اليدين؛ الأمر الذي دفع منظمة "هيومان رايتس ووتش" إلى اتهام القوات العراقية بعمليات قتل خارج إطار القانون.

هذه القوات المدعومة من قِبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، تقدمت صوب أحياء الموصل وسط فرار عشرات الآلاف من سكان المدينة.

وفي أثناء تقدُّم تلك القوات، قامت بعمليات قتل لأشخاص بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة، وغالبية عمليات القتل التي تمت كانت خارج إطار القانون.

وفي تقرير سابق لمنظمة "هيومان رايتس ووتش"، كشفت فيه عن قتل أكثر من 1269 بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة، كان بينهم فتيان يبلغون من العمر 13 عاماً.

اقرأ أيضاً:

قطر تعلن تقديم 2 مليار دولار لسوريا منذ بداية الأزمة

يقول بيليكس ويل، الباحث المتخصص في شؤون العراق بمنظمة "هيومان رايتس ووتش"، إنه تم التدقيق في ملفات الكثير من الناس؛ للتأكد من عدم انتمائهم إلى تنظيم الدولة، غير أن ذلك جرى وسط عمليات اعتقال وظروف سيئة.

وأضاف: "لقد عرفنا مثل هذه الحوادث في بغداد أيضاً"، مستدركاً: "بالتأكيد، الاعتقال بهذه الطريقة سيقود إلى أخطاء".

أقارب الأعضاء المنتمين إلى تنظيم الدولة، يخضعون في الغالب للقوانين العشائرية، حيث يتم رفع دعوى قبلية ضدهم لإجبارهم على دفع مبالغ مالية.

بالإضافة إلى الاتهامات التي تُوجه للجيش العراقي، فإن هناك اتهامات أخرى تُوجه إلى ما يعرف بمليشيا الحشد الشعبي الشيعية بقتل العشرات من أهالي الموصل خلال عمليات تقدُّمهم صوب المدينة.

تقول الصحيفة إنه تم العثور على جثث 25 شخصاً ملقاة في نهر دجلة يُعتقد أن مليشيات الحشد الشعبي هي من أقدمت على إعدامهم.

وتقول لاما فقيه نائب مدير قسم الشرق الأوسط في "هيومان رايتس ووتش"، إنه يتم العثور بشكل مستمر على جثث رجال مقيدين ومعصوبي الأعين حول الموصل ونهر دجلة؛ الأمر الذي يثير مخاوف من حصول عمليات قتل خارج نطاق القانون والقضاء.

وأضافت: "لا وجود لأي إجراءات حكومية للتحقيق في ظروف مقتل العشرات والعثور على جثثهم، على الرغم من حديث الحكومة المتكرر عن حماية حقوق المعتقلين"، بحسب ما نقلته "لوس أنجلوس تايمز".

وسائل التواصل الاجتماعي تضج بين وقت وآخر بصور لعشرات الانتهاكات التي يتعرض لها مدنيون على يد قوات عراقية ومليشيات الحشد الشعبي التي تشارك في معركة الموصل.