شاهد: تعادل البرتغال والمكسيك.. وفوز أول لتشيلي بكأس القارات

اقتنص منتخب المكسيك، الأحد، تعادلاً قاتلاً من نظيره البرتغالي في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لكأس العالم للقارات لكرة القدم، المقامة حالياً في روسيا، حتى الثاني من يوليو/تموز المقبل.

تقدّم المنتخب البرتغالي بهدف ريكاردو كواريزما في الدقيقة الـ 35، وعاد المنتخب المكسيكي بالتعادل بهدف خافيير هيرنانديز في الدقيقة الـ 42 من زمن المباراة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل منهما.

وفي الشوط الثاني، زادت الإثارة بين الفريقين، وفي الدقيقة الـ 86 تقدّمت البرتغال مرة أخرى بهدف سيدريك سواريس، لتنتفض بعدها المكسيك بحثاً عن التعادل، ليحققه عن طريق هيكتور مورينو في الدقيقة الـ 91 من زمن المباراة.

وشهدت المباراة استخدام الحكم الأرجنتيني بيتانا نيستور تقنية الفيديو في اتخاذ قرارين هامين؛ الأول عندما ألغى هدفاً للبرتغال عن طريق بيبي في الدقيقة الـ 21 من زمن المباراة؛ بداعي التسلل، أما الحالة الثانية فكانت بتأكيد صحة الهدف الثاني لـ "برازيل أوروبا" عن طريق سيدريك سواريس.

بهذه النتيجة اقتسمت البرتغال والمكسيك المركز الثاني بالمجموعة الأولى برصيد نقطة واحدة، في حين تتصدّر روسيا، البلد المستضيف، جدول الترتيب برصيد 3 نقاط، بعد فوزها في المباراة الافتتاحية على حساب نيوزيلندا، التي تقبع في ذيل المجموعة بلا نقاط.

اقرأ أيضاً:

"بي إن سبورت".. إمبراطورية الإعلام الرياضي تتحدى الحجب الخليجي

وفي مباراة ثانية ضمن افتتاح منافسات المجموعة الثانية، حقق منتخب تشيلي، فوزاً متأخراً على نظيره الكاميروني بهدفين دون رد.

وتبادل الفريقان الهجمات منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف يربك به أي منهما حسابات الآخر، وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين.

ومع حلول الدقيقة الـ45 تدخلت تقنية الفيديو لتلغي هدفاً سجله إدواردو فارغاس لتشيلي، حيث أظهرت الإعادة التلفزيونية أن فارغاس كان متسللًا حين انفرد بالحارس أوندوا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضاً :

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

وزادت الإثارة في الشوط الثاني، وتمكن المنتخب التشيلي من تسجيل هدف التقدم عن طريق أرتورو فيدال في الدقيقة الـ81 عندما تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه وأسكنها في الشباك.

وفي الدقيقة الـ91، لجأ حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو بعد تسجيل فارغاس الهدف الثاني والتي أنصفته هذه المرة، لينتهي اللقاء بفوز تشيلي بهدفين دون رد.

وبذلك، اعتلى المنتخب التشيلي صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط؛ انتظاراً لما ستسفر عنه نتيجة مباراة الإثنين بين ألمانيا وأستراليا.

وتبدو منتخبات: ألمانيا (بطلة العالم 2014)، والبرتغال (بطلة يورو 2016)، وتشيلي (بطلة كوبا أمريكا 2015 و2016)، الأوفر حظاً للمنافسة بقوة على لقب كأس القارات والتتويج به، قبل عام واحد من النهائيات العالمية المرتقبة.