قطر والكويت تدينان الهجوم الإرهابي على مسلمين في لندن

أدانت قطر والكويت الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجداً في العاصمة البريطانية لندن، ليل الأحد - الاثنين، وأدّى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، الاثنين: إن "موقف قطر ثابت من نبذ العنف والإرهاب أيّاً كان مصدره، ومهما كانت الدوافع والأسباب، وهي ترفض كافة الأعمال الإجرامية التي تروّع الأبرياء والآمنين، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية".

وأكدت الوزارة تضامنها ووقوفها إلى جانب الحكومة البريطانية "في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها".

اقرأ أيضاً:

روسيا تعلق التعاون مع واشنطن وتعتبر طيرانها هدفاً بسوريا

وأعرب البيان عن تعازي قطر لأسرة الضحية، وللحكومة البريطانية، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

من جانبه، أرسل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقيتي تعزية لكل من ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، ورئيسة الوزراء، تيريزا ماي.

وأكد الصباح في البرقيتين، بحسب وكالة الأنباء الكويتية، "موقف بلاده الرافض لهذا العمل الإرهابي الشنيع، الذي يتنافى مع الشرائع والقيم الإنسانية والأخلاقية".

وشدد على "وقوف الكويت إلى جانب المملكة المتحدة الصديقة، وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية والحفاظ على أمنها".

وليل الأحد - الاثنين، دعس أحد الأشخاص بشاحنة كان يقودها مصلين أمام مسجد فنزبري بارك، شمالي العاصمة لندن، وقالت الشرطة إنها اعتقلت منفّذ الهجوم (دون أن تكشف عن هويته).

وقال شهود عيان إن سائق الشاحنة مواطن بريطاني (48 عاماً)، وصاح خلال قيامه بدعس المارّة: "سأقتل المسلمين".

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن الجاني "يميني عنصري معادٍ للمسلمين".