دراسة: ممارسة اليوغا تقلل من خطر الإصابة بالسرطان

كشفت دراسة مشتركة بين فرق علمية من بريطانيا وفرنسا، الاثنين، عن فوائد كبيرة لرياضة اليوغا، يتقدمها عامل التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان، فضلاً عن الفوائد العامة في مجال الصحتين البدنية والنفسية.

وأوضحت الدراسة العلمية أن رياضة اليوغا تقلل خطر الإصابة بنسبة كبيرة، من خلال تغيير عناصر في الحمض النووي، حيث وجدت الدراسة أن ممارسي اليوغا بشكل منتظم تطورت لديهم بشكل ملحوظ المادة المقاومة للالتهابات المرتبطة بالسرطان.

اقرأ أيضاً :

شاهد.. عين تكنولوجية تعيد النظر لرجل كفيف

ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، توصلت الدراسة إلى أن ممارسي رياضة اليوغا ينتجون كميات قليلة من المادة الجينية المسببة للالتهابات بشكل عام، والتقليل من ظهور الشيخوخة، وضعف الصحة النفسية الذي تسببه ضغوط العمل، والحياة بشكل عام.

ونقلت الوكالة عن إيفانا بورك، الباحثة في جامعة "كوفنتري" البريطانية، أن رياضة اليوغا من خلال تغييرها الإيجابي لمواد في الحمض النووي للإنسان، ستساهم في التسريع من التئام الجروح، والقيام بدور أكبر في التقليل من خطر العدوى الذي تسببه أنواع مختلفة من الجروح.

من جهتها أكدت المتخصصة في العلاج الفيزيائي دلفين سامبيك من جامعة "باريس"، أن المشي مدة 30 دقيقة يومياً، مع ممارسة رياضة اليوغا سيحقق نتائج مذهلة للذين يعتمد عملهم على الجلوس لفترات طويلة.