• العبارة بالضبط

لافروف: سنرد بكرامة على أي هجمات أمريكية ضد الأسد

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الأربعاء، إن بلاده سترد بـ"كرامة وبشكل متناسب" إذا نفذت الولايات المتحدة الأمريكية هجوماً في سوريا.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني، أن روسيا سترد إذا اتخذت أمريكا "إجراءات استباقية ضد قوات الحكومة السورية" ضد أي هجوم كيماوي أو استهداف للمدنيين في سوريا.

وتابع أنه "يأمل ألا تستخدم أمريكا معلومات سرية عن تخطيط سوريا لهجوم كيماوي"، كما نقلت وكالة رويترز.

وتأتي تصريحات لافروف عقب تحذير بلاده واشنطن، في وقت سابق، مما سمته أعمالاً فردية في سوريا قد تنتج عن تحذيرات أمريكية من احتمال استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية.

اقرأ أيضاً :

"روسيا تعلق التعاون الجوي مع واشنطن بسوريا

وانتقدت الخارجية الروسية تصريح المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، حول استعداد النظام لشن هجمات كيمياوية جديدة، محذرة من "أي عمل من جانب واحد في سوريا".

وكانت واشنطن أعلنت قبل أيام رصدها استعدادات "محتملة لنظام الأسد لشن هجوم آخر بالأسلحة الكيماوية سيؤدي على الأرجح إلى قتل جماعي لمدنيين بينهم أطفال أبرياء".

وهدد البيت الأبيض الأسد، في بيان سابق، بدفع "ثمن باهظ جداً إذا شن هجوماً بالأسلحة الكيماوية".

وقصفت الولايات المتحدة، في 7 أبريل/ نيسان الماضي، قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص (وسط سوريا)، بـ59 صاروخاً من طراز "توماهوك".

وجاء القصف الأمريكي رداً على هجوم كيماوي لنظام الأسد استهدف بلدة خان شيخون في محافظة إدلب شمال سوريا، وتسبب بمقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين.