• العبارة بالضبط

الأمم المتحدة توثق 59 هجوماً على مراكز طبية في سوريا

أعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، الأربعاء، أنه تم توثيق 59 هجوماً على مستشفيات ومراكز طبية في سوريا، بين يناير/ كانون الثاني ومايو/أيار الماضيين.

وقال في مؤتمر صحفي: إن "تلك الهجمات أسفرت عن مقتل 59 من العاملين في المجال الطبي".

وأضاف: "العام الماضي شهد 136 هجوماً مشابهاً في سوريا، وسقط خلالها 31 من العاملين في المجال الطبي".

ولفت دوغريك إلى أن الناشطين في المجال الإنساني في سوريا "قلقون إزاء تصاعد الهجمات التي استهدفت مدنيين بمحافظة إدلب، الأسبوع الماضي، حيث وقع أكثر من 8 هجمات باستخدام متفجرات محلية الصنع".

اقرأ أيضاً :

حملة أمنية أوروبية تسفر عن تفكيك خلية لتنظيم الدولة

وتابع: "وقعت أكثر تلك الهجمات دموية في بلدة دانا، الجمعة الماضية، عندما انفجرت 3 عبوات ناسفة على الأقل في إحدى الأسواق أثناء الإفطار، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص، بينهم نساء وأطفال".

من جانب آخر، أشار المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إلى البيان الذي أصدره، في وقت سابق اليوم، المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، وأعرب فيه عن قلقه إزاء مصير أكثر من 100 ألف مدني محاصرين في الرقة.

واستدرك المتحدث: "دعت المفوضة السامية جميع القوى التي تقاتل داعش في الرقة، بما في ذلك القوات الدولية، إلى مراجعة عملياتها لضمان الامتثال الكامل للقانون الدولي، بما في ذلك اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب فقدان أرواح المدنيين".

وتسببت الحرب الدائرة في سوريا، منذ عام 2011، بمقتل مئات الآلاف، ولجوء ونزوح الملايين من السوريين، فضلاً عن تدمير أغلب مدنها بشكل شبه كامل.