• العبارة بالضبط

تشافي هيرنانديز ينصح قائد برشلونة باللعب في قطر

حثّ نجم خط وسط برشلونة سابقاً، والسد القطري حالياً، تشافي هيرنانديز، زميله ومواطنه أندريس إنييستا، القائد الحالي للبلوغرانا، على اللعب في قطر، في حال أراد وضع حد لمسيرته الاحترافية مع العملاق الكاتالوني.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الجمعة، أن قائد برشلونة السابق، تشافي هيرنانديز، حث مواطنه أندريس إنييستا، الذي يحمل حالياً شارة قيادة "البلوغرانا"، على اللعب في دولة قطر في حال قرّر إنهاء مسيرته الكروية مع فريق ملعب "كامب نو".

وأضافت الصحيفة الكاتالونية، أن "المايسترو" تشافي طالب إنييستا باللعب في الدولة الخليجية، مؤكداً له في الوقت ذاته أنه سيحظى بأوقات طيبة وبأجواء عائلية رائعة، خاصة أن قطر سوف تستضيف نهائيات كأس العالم شتاء عام 2022.

وأشارت إلى أن إنييستا يخطّط لإنهاء مسيرته مع برشلونة، بعد نهاية مشواره مع منتخب إسبانيا في مونديال 2018، الذي تحتضنه روسيا، صيف العام المقبل؛ ما يعني أن الفرصة سانحة أمامه للعب في قطر، على غرار تشافي هيرنانديز.

اقرأ أيضاً:

برشلونة و"الخطوط القطرية".. شراكة مستمرة لمواصلة الريادة

وإثر تفجّر الأزمة الخليجية، دعا تشافي إلى ضرورة رفع الحصار البري والجوي الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين على قطر، معرباً عن أمله في أن تنتهي الأزمة الخليجية الحالية في أسرع وقت ممكن.

ويلعب تشافي ضمن صفوف السد القطري، منذ رحيله عن ناديه الأم برشلونة في صيف عام 2015؛ إثر التتويج بـ "الثلاثية التاريخية"، ومدّد تعاقده مع الفريق لموسم ثالث ينتهي بنهاية موسم (2018-2017).

وقاد أسطورةُ كرة القدم الإسبانية "الزعيمَ" للتتويج بلقبَي "كأس قطر" و"كأس أمير قطر"، كما حلّ وصيفاً خلف لخويا في "دوري نجوم قطر"، في الموسم الكروي المنقضي.

اقرأ أيضاً:

افتتح أول ملاعب المونديال.. أمير قطر يظهر دعماً مطلقاً للرياضة

أما على صعيد إنييستا، فقد بات أكثر لاعب إسباني تتويجاً بالألقاب والبطولات؛ بفوزه في الموسم الكروي المنصرم بلقب كأس الملك.

وحصد إنييستا، المُلقّب بـ "الرسام"، 8 ألقاب في الدوري الإسباني، و5 ألقاب لكأس ملك إسبانيا، منها ثلاثية متتالية؛ أعوام 2015، و2016، و2017، إضافة إلى 7 ألقاب في كأس السوبر الإسباني، وأربعة ألقاب في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وثلاثة ألقاب في كأس السوبر الأوروبي.

وبإمكان إنييستا زيادة عدد ألقابه في فوز فريقه برشلونة أمام غريمه التقليدي ريال مدريد في كأس السوبر الإسباني، الذي يقام عادة في أغسطس/آب من كل عام؛ تدشيناً للموسم الكروي الجديد.