هجوم انتحاري بالموصل القديمة بعد استعادة منطقة جديدة

أعلنت القوات العراقية، الاثنين، أنها قتلت 8 عناصر من تنظيم "داعش" خلال عملية نجحت خلالها باستعادة منطقة "الطوالب"، بالجانب الغربي من مدينة الموصل، في حين فجرت انتحارية نفسها وسط النازحين وقتلت 4 أشخاص وأصابت 9 بينهم عسكريان.

وقال النقيب سعد الجعفري، الضابط في جهاز مكافحة الإرهاب: إن "أربعة مدنيين قتلوا، وأصيب تسعة آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال، بهجوم انتحاري نفذته امرأة ترتدي حزاماً ناسفاً في منطقة سوق الشعارين وسط الموصل، ضمن المدينة القديمة".

وأوضح لوكالة الأناضول أن "الانتحارية تونسية الجنسية فجرت نفسها وسط النازحين الفارين إلى القوات الأمنية، حيث ادعت بأنها مصابة وطلبت المساعدة، وفجرت نفسها لدى محاولة مساعدتها".

وبيّن الجعفري أن "من بين الجرحى اثنين من جهاز مكافحة الإرهاب".

اقرأ أيضاً :

شاهد.. إيران تقصف أربيل العراقية بالمدفعية

من جهته قال الرائد حسن مهاوي، الضابط في الجيش العراقي: إن "القوات الحكومية تمكنت من استعادة منطقة "الطوالب" في البلدة القديمة، وقتلت 8 عناصر من تنظيم داعش".

وأضاف: إن "الوحدات العسكرية في اللواء 73، ضمن الفرقة 16، تمكنت من تحرير منطقة الطوالب، شمال غربي الموصل، بعد قتال شرس مع داعش".

وأوضح مهاوي أن "وحدات الجيش قتلت 5 قناصين و3 انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا عرقلة تقدمهم".

وتابع: "الجيش يقوم بتطهير المنازل في المنطقة بحثاً عن جيوب للتنظيم، فيما تواصل القوات إجلاء العائلات من منطقة الطوالب".

وتدور في هذه الأثناء معارك بين القوات العراقية والتنظيم، في منطقة "الموصل القديمة"، التي تم تحرير ثلاثة أرباعها، والتي بتحريرها تكون الحكومة استعادت كامل مدينة الموصل، التي سيطر عليها "داعش" صيف 2014.

وخلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تمكنت القوات الأمنية من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي، معارك الجانب الغربي.