• العبارة بالضبط

ألمانيا تشيد بالجهود القطرية لرعاية عمال مونديال 2022

أشاد اتحاد العمال الألماني "آي جي باو" بالتحسّن المستمرّ في رعاية العمال بمنشآت كأس العالم لكرة القدم، الذي تحتضنه قطر شتاء عام 2022، وكذلك باستعداد اللجنة العليا للمشاريع والإرث للانخراط في حوار مفتوح مع مختلف الأطراف ذات الصلة.

جاء ذلك على هامش الحملة الشاملة لمنظمة "بي دبليو آي" من أجل العمل الكريم، تحت عنوان: "الرياضة والهجرة وعمليات التفتيش العمّالية".

وقال فريتز هيل، من "آي جي باو"، في حديث مع الموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية: "لقد كان هذا المؤتمر منصة جيدة لتبادل التجارب والخبرات. وشاركنا في عدة نقاشات مفيدة، ولدينا مذكرة تفاهم قمنا معاً بإعدادها وتوقيعها. نحن منفتحون على مثل هذا التعاون".

وأضاف قائلاً: "إن الاستعداد للحوار يكون دائماً مؤشراً جيداً للتعاون، فهناك الكثير مما يمكن القيام به لتحسين حقوق العمال في قطر، لكن أيضاً بطبيعة الحال في مناطق أخرى من العالم. نحن نعتمد على أولئك الذين يتميزون بالانفتاح ويحسنون الاستماع. وهناك إمكانية كبيرة لكون مثل هذه المواقف ستسهم في تحسين حقوق العمال، لكن سيكون علينا طبعاً أن نحرص على أن يكون هذا التحسن مستداماً".

اقرأ أيضاً :

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

بدوره، أكد نائب رئيس اتحاد العمال، ديتمار شيفيرز، أن التعاون بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث وبين منظمته قد بدأ منذ الآن يحقق نتائج إيجابية.

ولفت إلى أنه "في فترة قصيرة استطعنا أن نحقق الكثير؛ على غرار الاتفاق مع قطر على القيام بعمليات تفتيش مشتركة في مواقع بطولة كأس العالم لكرة القدم. وعمليات التفتيش مستمرة طبقاً للمخططات، وبالإضافة إلى ذلك، فإن زملاءنا كانوا قادرين على أن يوضّحوا شروط السلامة المتعلّقة بالعمل في المواقع المختلفة. ومن المؤشرات الإيجابية أيضاً كون الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حسن الذوادي، قد شارك في هذا المؤتمر".

وشارك في المؤتمر تشكيلة واسعة ومتنوعة من المنظمات الدولية؛ مثل هيومن رايتس ووتش، ومنظمة "آي إل أو"، و"آي جي باو" (ألمانيا)، ومنظمة "يونايت" (المملكة المتحدة)، ومنظمة أونيا (سويسرا)، و"إن دي إل أو إن" (الولايات المتحدة)، ونادي بايرن ميونيخ، وغيرها.

اقرأ أيضاً :

انتصار جديد.. "تقرير غارسيا" يثبت نزاهة ملف قطر لمونديال 2022

على صعيد متصل، تحدث الذوادي عن الدور الهام الذي ستؤديه أول استضافة لنهائيات بطولة كأس العالم في العالم العربي، فيما يتعلق بإحداث التغيير السريع المستدام، حيث لقيت كلمته صدى كبيراً.

وقال الذوادي في كلمته التي توجّه بها إلى الوفود الممثلة لمختلف مناطق العالم: "لقد ساهمت بطولة كأس العالم في توفير بيئة جعلتنا قادرين على إبرام اتفاق بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وبين منظمة (بي دبليو آي). وفي ذلك دلالة هامة على رؤيتنا. إنها منصة للتقدّم ولجمع الشعوب والفئات من شتى قطاعات المجتمع الدولي".