• العبارة بالضبط

واشنطن مستعدة للتنسيق مع موسكو لإقامة مناطق حظر جوي بسوريا

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، على لسان وزير خارجيتها، استعدادها لبحث مسألة تحقيق الاستقرار في سوريا، وضنمن ذلك إقامة مناطق حظر جوي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، في بيان: "إذا عمل بلدانا معاً لتحقيق الاستقرار على الأرض، فإن هذا سيضع أساساً للتقدم نحو تسوية من أجل مستقبل سوريا السياسي".

وأضاف: "الولايات المتحدة تريد أن تناقش مع روسيا الاستعانة بمراقبين ميدانيين؛ لوقف إطلاق النار وتنسيق توصيل المشاهدات الإنسانية للسوريين".

ولم يتطرق بيان تيلرسون إلى مستقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد، الذي دعت الولايات المتحدة خلال الصراع الممتد منذ ستة أعوام إلى تنحيه، بحسب وكالة "رويترز".

اقرأ أيضاً:

رايتس ووتش تطالب بالتحقيق بوفاة 4 سوريين في لبنان

وتابع تيلرسون حديثه بالقول: إن "روسيا ملزمة بمنع استخدام الحكومة السورية الأسلحة الكيماوية".

ويتوقع أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ هذا الأسبوع، وأكد تيلرسون أن الأزمة السورية ستكون بين الموضوعات التي يناقشها الرئيسان.

وفي حين تقترب المعركة ضد تنظيم الدولة من نهايتها، قال تيلرسون: إن "على روسيا مسؤولية خاصة لضمان استقرار سوريا"، متابعاً: كما أن على "موسكو أن تضمن ألا يقوم أي فصيل في سوريا باستعادة أو احتلال مناطق بشكل غير شرعي بعد تحريرها من قبضة تنظيم الدولة أو جماعات أخرى".