• العبارة بالضبط

إيطاليا تجمع سفراءها بدول الخليج لتحديد أولويات العمل

أكد وزير خارجية إيطاليا أنجلينو ألفانو، الأربعاء، خلال الاجتماع التنسيقي الأول لسفراء بلاده الستة لدى الدول الخليجية، أهمية الشراكة "الاستراتيجية" بين روما ودول مجلس التعاون، لا سيما في قطاع الطاقة باعتبارها من كبرى المناطق نمواً في العالم.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيطالية، قالت فيه: إن "الهدف من الاجتماع تحديد أولويات العمل الإيطالي في الخليج، ورسم الخطوط العريضة لأسس استراتيجية متكاملة تروج للوجود الايطالي في جميع المجالات التي تمثل مصالح إيطاليا بالمنطقة".

اقرأ أيضاً:

واشنطن مستعدة للتنسيق مع موسكو لإقامة مناطق حظر جوي بسوريا

وقال ألفانو وفقاً للبيان الذي نقلت تفاصيله وكالة الأنباء الكويتية: إن "الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي تعد شريكة مهمة للغاية لنا على الصعيدين السياسي والاستراتيجي، وتشكل سوقاً ذات أولوية بالنسبة لعشرات من الشركات الإيطالية الموجودة بالفعل في المنطقة والكثير غيرها التي ترغب في جني ثمار هذه السوق الحيوية".

ولفت إلى أن "دول مجلس التعاون تمثل نحو ثلث احتياطيات العالم من النفط والغاز، فضلاً عن كونها إحدى أسرع الأسواق نمواً على المستوى العالمي"، مؤكداً أن "دول الخليج تتيح فرصاً كبيرة لإيطاليا، لا سيما في قطاعات الدفاع والبنية التحتية والتعاون العلمي والثقافي".

وتأتي التصريحات الإيطالية في وقت تشهد دول الخليج أزمة سياسية حادة، منذ قطع السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو/حزيران، ولاقت الأزمة قلقاً من روما من تبعاتها.

وكان وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، قال الثلاثاء، إن بلاده تعمل كي تُحلّ الأزمة الحالية في الخليج ضمن إطار مجلس التعاون الخليجي، وإنها تستثمر كل ما لديها من طاقة لتعزيز الحوار بين الدول المعنيّة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بمقر وزارة الخارجية في روما، أكد ألفانو: "نعمل كي تُحلّ الأزمة داخل إطار مجلس التعاون، ولهذا نحن نستثمر كل ما لدينا من طاقة لتعزيز الحوار بين الدول المعنيّة".

ولفت الوزير الإيطالي إلى أن بلاده "بذلت خلال الأيام الماضية جهوداً كبيرة لحل الأزمة"، مشيراً إلى أنه أجرى اتصالات هاتفية مع وزراء خارجية الدول المعنيّة، بالإضافة إلى استقباله نظيره القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.