منظّمو مونديال قطر زاروا روسيا لكسب المزيد من الخبرة والمعرفة

كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية عن زيارة وفد لها لروسيا، على هامش نهائي بطولة كأس العالم للقارات، التي أسدل الستار عليها في الـ 2 من يوليو/تموز الجاري، برئاسة الأمين العام، حسن الذوادي.

وذكر موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن المشاركة في حضور نهائي كأس القارات جاءت بهدف "كسب المعرفة حول الإجراءات التي يتم اتخاذها لتنظيم الفعاليات الرياضية العالمية، ابتداءً من المطار، مروراً بالتنظيم داخل المدن المستضيفة، والإجراءات المتّبعة لتيسير الوصول للمرافق الرياضية، إضافة إلى كيفية تنظيم الجمهور داخل الاستاد، وأخيراً حضور الحفل النهائي لكأس القارات".

وقال مدير مشروع استاد "رأس أبو عبود"، المهندس محمد الملا، الذي رافق الوفد في الزيارة، إن الوفد زار في يومه الأول استاد "سبارتك"، الذي استضاف مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بين منتخبي البرتغال والمكسيك.

اقرأ أيضاً :

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

وأضاف قائلاً: "في اليوم الثاني تمت زيارة استاد لوزينزكي، الذي يعدّ الملعب الرئيسي في روسيا، والذي شهد الألعاب الأولمبية عام 1980، وبطولة أبطال أوروبا لعام 2008، وسيستضيف هذا الاستاد المباراة النهائية لكأس العالم 2018، بسعة 81.000 متفرج".

وأكمل موضّحاً: "لقد كان من الرائع أن نكون جزءاً من (منتدى كرة القدم من أجل الأمل)، ونرى كيف تتعاون صناعة كرة القدم مع التنمية لتحليل ودراسة كيفية دعم كرة القدم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما أن برنامج الجيل المبهر، الذي بدأ ببناء الملاعب لكرة القدم في المجتمعات النامية في عام 2010، هو الآن في عامه الثالث لتنفيذ برنامج كرة القدم من أجل التنمية، مع هدفنا الطموح جداً الذي يهدف إلى الاستفادة من أفراد المجتمع بحلول عام 2022، ونحن نأمل أن نرسّخ قيمة التعليم والمساواة في برامجنا".

كما ناقش وفد اللجنة العليا للمشاريع والإرث عدة مواضيع؛ منها استزراع العشب في الملاعب، وأخذ جولة في الملاعب لمعرفة المرافق الموجودة، والخدمات المقدمة للجمهور، وأيضاً الإرث المستدام في الملاعب.

اقرأ أيضاً :

انتصار جديد.. "تقرير غارسيا" يثبت نزاهة ملف قطر لمونديال 2022

وشارك الوفد في "منتدى كرة القدم من أجل الأمل"، في نسخته الثالثة، الذي أقيم بمدينة كازان الروسية، والذي ضم العديد من الرموز الرياضية، حيث تمت مناقشة أفضل الطرق والسياسات المتّبعة في مجال التنمية الاجتماعية عبر كرة القدم.

تجدر الإشارة إلى أن نهائي كأس القارات أقيم في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وانتهى بتتويج "الماكينات" الألمانية على حساب تشيلي، للمرة الأولى في تاريخها.