• العبارة بالضبط

قطر تتسلم علم استضافة البطولة الآسيوية لألعاب القوى 2019

سلم رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى، دحلان الحمد، علم البطولة الآسيوية لألعاب القوى للرجال، لأمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى، ثاني بن عبد الرحمن الكواري.

وجرت مراسم تسليم علم البطولة الآسيوية، مساء الاثنين، عقب ختام النسخة الـ22 للعبة، التي أقيمت بولاية أوديشا الهندية، وتحديداً مدينة بوبناشر، على مدار 4 أيام، بمشاركة 44 دولة من القارة الصفراء.

DEZsBuAVoAA4IKV

وستحتضن قطر النسخة المقبلة من البطولة الآسيوية لألعاب القوى عام 2019، في إطار سلسلة من البطولات القارية والعالمية، المخطط تنظيمها في الدوحة على مدار الأعوام المقبلة.

اقرأ أيضاً :

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

بدوره، قال دحلان الحمد، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى: إن "آسيا تثق ثقة مطلقة بقدرات قطر على تحقيق الاستضافة لألعاب القوى في النسخة المقبلة"، وإنه كرئيس للاتحاد الآسيوي، يعرف جيداً أن دولة قطر "تمثل نقطة إشعاع رياضي في القارة الآسيوية؛ لما لها من إمكانيات وإرث في تنظيم الأحداث الرياضية عامة، وألعاب القوى على وجه الخصوص، لذلك كان قرار مجلس إدارة الاتحاد حاسماً بإسناد النسخة 23 من البطولة لدولة قطر؛ لتحتضنها في عام تحتضن فيه الدوحة بطولة العالم".

DEZsCSWVYAEuKVZ

وشدد رئيس الاتحاد الآسيوي على الرؤية القطرية في تنظيم البطولات والأحداث المختلفة، وقال: "إن الدوحة، التي تعتبر عاصمة الرياضة، قادرة على وضع بصمتها في مسار ألعاب القوى بنسخة تخدم تطور اللعبة في أكبر قارات العالم"، مؤكداً أنه يثق تمام الثقة ببلاده لتدعم الطفرة الآسيوية الكبيرة في أم الألعاب.

اقرأ أيضاً :

انتصار جديد.. "تقرير غارسيا" يثبت نزاهة ملف قطر لمونديال 2022

وأعرب الحمد عن سعادته الغامرة باحتضان بلاده للبطولة الكبرى في القارة، قائلاً: "إنها قطر، وهذا يكفي.. فهي تصنع النجاح في كل الأحداث، بفضل قيادتنا الرشيدة، ورؤيتها التي تضيف الكثير لكل الفعاليات الرياضية على كافة المستويات الدولية والقارية".

وأضاف الحمد، أنه كرئيس للاتحاد الآسيوي لألعاب القوى يشعر دوماً بالفخر مع كل لحظة يذكر فيها اسم بلاده، مبيناً أن قطر يعد اسماً رناناً سيخدم آسيا. والعالم كله يعرف هذا الأمر.

DEZsCuoUAAAdOgm

وحول الأزمة الخليجية، أكد دحلان الحمد أن الاتحاد الآسيوي يحارب بقوة خلط الرياضة بالسياسة، وأن المبادئ والأسس الرياضية الموضوعة في الاتحاد الدولي تحرم هذا الأمر وتمنعه تماماً.