• العبارة بالضبط

أردوغان يتهم الاتحاد الأوروبي بـ"تضييع" وقت تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده "سترتاح" إذا خلص الاتحاد الأوروبي إلى عدم قبول عضويتها فيه، متهماً الاتحاد بـ"تضييع" وقت الأتراك.

وأضاف في حوار مع "بي بي سي" البريطانية، أن تركيا "قادرة على أن تقف على قدميها منفردة".

وتؤثر مثل هذه المخاوف كثيراً على الموقف من طلب تركيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، في حين يتهم أردوغان الاتحاد الأوروبي بـ"إضاعة وقت تركيا".

ويقول أردوغان إن غالبية الأتراك "لم يعودوا يريدون الاتحاد الأوروبي"، مبيناً: "نحن مخلصون لكلمتنا، إذا قال لنا الاتحاد الأوروبي بصراحة: نحن غير قادرين على قبول تركيا في الاتحاد الأوروبي، فإن ذلك سيكون مريحاً لنا، وسنبادر إلى تطبيق الخطة بي أو سي".

اقرأ أيضاً:

الديلي بيست: أمريكا تبني عشرات القواعد العسكرية بالشرق الأوسط

وتابع: "الاتحاد الأوروبي ليس أمراً لا غنى عنه بالنسبة لنا؛ لذا نحن مسترخون. في الماضي عندما كنت في أول دورة لي برئاسة الوزارة، كانت تركيا تُوصف بأنها البلد الذي أنجز ثورة صامتة في قمة قادة الاتحاد الأوروبي، لكن الآن الاتحاد الأوروبي نفسه لم يعد يدعونا إلى قمة قادته فحسب؛ بل ويضيع وقتنا، وهذا هو الوضع الآن".

وشدد أردوغان على أن غالبية الأتراك "لم يعودوا يريدون الاتحاد الأوروبي" ويعتقدون أن اقترابه إلى تركيا "مُراء"، لكنه استدرك بالقول: "على الرغم من كل ذلك، سنواصل بقاءنا مخلصين في علاقتنا مع الاتحاد الأوروبي لوقت إضافي قصير، وسنرى ما الذي سيجلبه ذلك لنا".

يشار إلى أنه وفي السادس من يوليو/تموز 2017، جمد البرلمان الأوروبي المفاوضات مع تركيا بشأن انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

وشهدت العلاقات التركية-الأوروبية محطات كثيرة شابها التوافق تارة والاختلاف تارة أخرى، فرغم قبول الاتحاد الأوروبي ترشح تركيا لعضويته عام 1999 وضع الأوروبيون العديد من الشروط والعراقيل أمام هذه الدولة لتتعثر مفاوضات العضوية بين الطرفين؛ ما جعل أردوغان يقول في تصريح له عام 2016: إنه "استنفد طاقة اللهاث وراء أوروبا".