• العبارة بالضبط

أمريكا تعلن توقفها عن استقبال اللاجئين

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، توقفها عن استقبال اللاجئين، إلا في حال توافرت لديهم الشروط المطلوبة من حيث العلاقة بأشخاص أو كيانات أمريكية موثوق فيها.

وقالت الوزارة الأمريكية، في بيان: "منذ اليوم (الخميس) لن تسمح الولايات المتحدة بدخول سوى أولئك الذين يستوفون شروط برنامج الولايات المتحدة للاجئين".

ويتطلب هذا البرنامج وجود علاقة وثيقة بين مقدم طلب اللجوء وأشخاص يقيمون بالفعل في الولايات المتحدة، أو ينجحون في الانضمام إلى كيانات أمريكية، على خلفية قرار المحكمة العليا، الصادر في يونيو الماضي، ويقضي بسريان أمر حظر السفر على اللاجئين إلا حال توافرت لديهم الشروط المطلوبة.

اقرأ أيضاً :

تكدّس جثث المدنيين يحرم الموصليين الفرحة بتحريرها من "داعش"

جاء قرار الخارجية الأمريكية بعد تخطي عدد اللاجئين الذين استقبلتهم البلاد خلال عام 2017، سقف "الحد الأقصى"، الذي وضعته إدارة ترامب للعام المالي الحالي.

وأضافت الوزارة في بيانها بالقول: "عدد اللاجئين الذين استقبلتهم الولايات المتحدة منذ أكتوبر الماضي وحتى الأربعاء، تخطى سقف الـ 50 ألفاً".

وكانت إدارة دونالد ترامب حددت استقبال 50 ألف لاجئ فقط خلال العام المالي الذي يبدأ في أكتوبر 2016 وينتهي في 29 سبتمبر 2017، مقارنة بإدارة الرئيس السابق باراك أوباما، الذي وصل سقف استقبال اللاجئين في عهده إلى 110 آلاف شخص خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وبين فبراير ويونيو من العام الجاري، شكل المسيحيون نسبة 50% من اللاجئين، في حين بلغت نسبة المسلمين 38%، حسبما ذكر مركز أبحاث "بيو" الأمريكي (خاص).

وسمحت المحكمة العليا، في 26 يونيو المنصرم، لترامب، بتطبيق حظر السفر المؤقت والمعدل الذي أصدره ضد القادمين من الدول الست، ممن لا يملكون أية صلة داخل الولايات المتحدة؛ من دراسة أو عمل أو أقارب، حتى الانتهاء من البت في هذه القضية.

ووقع ترامب، في 6 مارس الماضي، أمراً تنفيذياً يحظر دخول مواطني إيران، وليبيا، وسوريا، والصومال، والسودان، واليمن، إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوماً، بدأ سريانه في 16 من الشهر نفسه.

ويعد هذا الأمر نسخة معدلة من أمر تنفيذي آخر أصدره ترامب، في 27 يناير الماضي، لكن الأمر الجديد استثنى من الحظر مواطني العراق؛ لدور بلادهم في محاربة تنظيم الدولة، إضافة إلى حاملي البطاقات الخضراء.