• العبارة بالضبط

وزير الدفاع الإثيوبي يبحث في قطر تعزيز التعاون

ناقش أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع سيراج فيغسا، وزير الدفاع الإثيوبي، قضايا مشتركة بين البلدين، وذلك في مكتبه بقصر البحر، في العاصمة الدوحة، الخميس.

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، إنه جرى خلال المقابلة "مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها".

ووصل وزير الدفاع الإثيوبي إلى الدوحة الأربعاء، في زيارة لم تعلن مدتها، وعقد عقب وصوله اجتماعاً مع خالد بن محمد العطية، وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، جرى خلاله بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومجالات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.

اقرأ أيضاً:

واشنطن بوست: القتال بالوكالة يحقق النصر لأمريكا بالشرق الأوسط

وتدعم إثيوبيا الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية بوزارة الخارجية القطرية سلطان بن سعد المريخي، قد زار إثيوبيا 12 يونيو الماضي، والتقى خلالها رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين؛ حيث جرى بحث تطورات الأزمة الخليجية.

وبعد تلك الزيارة بأسبوع، زار وزير الخارجية الإثيوبي، ورقنه جيبيوه، الكويت في 19 يونيو الماضي، سلم خلالها أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رسالة من رئيس الوزراء الإثيوبي، تتعلق بـ"دعم" أديس أبابا لجهود الكويت في حل الأزمة الخليجية.

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر؛ بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

وفي 22 من الشهر ذاته، قدمت الدول الأربع إلى قطر، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة "الجزيرة"، في حين اعتبرت الدوحة المطالب "ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ".