واشنطن: نسعى لحوار مباشر بين أطراف الأزمة الخليجية

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، الخميس، إن بلادها تسعى لإقناع أطراف الأزمة الخليجية بالبدء في حوار مباشر، لافتة إلى أن الخطوة التالية لجولة الوزير ريكس تيلرسون في الخليج هي الحوار المباشر بين أطراف الأزمة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، قد بدأ الاثنين، جولة خليجية زار خلالها الكويت وقطر والسعودية؛ في محاولة لرأب الصدع بين أطراف الأزمة التي دخلت شهرها الثاني.

وعاد الوزير الأمريكي إلى الدوحة، الخميس، قادماً من الكويت، ليلتقي أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للمرة الثانية خلال يومين.

وفي شأن آخر، قال متحدث آخر باسم الخارجية الأمريكية، إن السيطرة على مدينة الموصل العراقية انتصار كبير، ولكنه ليس نهاية الإرهاب، مشيراً إلى أن التحالف الدولي الذي تقوده بلاده سيواصل ملاحقة "التهديدات الإرهابية" في سوريا والعراق وخارجهما.

اقرأ أيضاً :

اجتماع قطري كويتي أمريكي لبحث الأزمة بحضور أمير قطر

والاثنين الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، تحرير مدينة الموصل شمالي البلاد، من قبضة التنظيم، الذي سيطر عليها منتصف العام 2014.

وخلال مؤتمر صحفي من العاصمة واشنطن، أكد كريستيان جيمس، أن التحالف الدولي ينسّق لزيادة الضغوط وتكثيف الحملة ضد التنظيم، مضيفاً: "التحالف الدولي سيستمرّ بجهوده للقضاء على التهديدات الإرهابية في سوريا والعراق وخارجهما".

وتابع جيمس: "التحالف الدولي يناقش كيفية تجفيف منابع الإرهاب ووقف تمويله".

وفي وقت سابق الخميس، قال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، إن هزيمة التنظيم في الموصل لا تعني هزيمته في العراق وسوريا.