• العبارة بالضبط

الصحة العالمية: وباء الكوليرا قد يهدد حجاج هذا العام

حذرت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، من احتمال توسع تفشي وباء الكوليرا في اليمن، ليطال الوافدين إلى الأراضي السعودية أثناء موسم الحج في أوائل سبتمبر المقبل.

وفي الوقت نفسه أشادت المنظمة في بيان لها، باستعدادات السلطات السعودية لاستضافة الحجاج، بما في ذلك في مجال الرعاية الصحية.

وذكرت المنظمة بأن من 2 إلى 4 ملايين مسلم يشاركون في الحج سنوياً، بينهم 1.5 إلى مليوني أجنبي، وهو أمر يحمل في طياته مخاطر انتشار أمراض مثل حمى الضنك والحمّى الصفراء وفيروس زيكا ومرض المكورات السحائية والكوليرا.

وقال دومينيك ليغروس، خبير منظمة الصحة العالمية المتخصص بمرض الكوليرا: إن "السعودية لم تشهد أي تفشٍ لهذا المرض منذ سنوات طويلة، بفضل جهود مكثفة للرقابة الصحية والفحوص التي تسمح بالكشف عن حالات الإصابة بشكل مبكر".

واعتبر الخبير أن "السلطات السعودية جاهزة لاستقبال الحجاج وضمان كافة الظروف الضرورية، بما في ذلك الوصول إلى المياه وتلبية كافة المتطلبات الصحية".

وأوضحت المنظمة أن "فترة الحضانة لمرض الكوليرا لا تتجاوز ساعات عدة. لكن بعد ظهور الأعراض قد يقتل المرض ضحيته خلال ساعات في حال لم يتلق العلاج الضروري".

اقرأ أيضاً :

حج "1438هـ".. عاد حجاج إيران وغاب حجيج قطر

وحذر ليغروس من أن أعراض الكوليرا لا تتبين لدى 80% من المرضى، مؤكداً أن السلطات السعودية لا تجري أي فحوص للوافدين في المطارات، وأن هذه الإجراءات لا فائدة منها نظراً لخصائص المرض.

ولفتت المنظمة إلى أن تفشي الكوليرا في اليمن قد طال أكثر من 332 ألف شخص. وتؤكد بيانات المنظمة أنه رغم استمرار ازدياد عدد حالات الإصابة الجديدة بنفس الوتيرة، قرابة 6 آلاف حالة يومياً، تراجع عدد الوفيات بقدر كبير، وهو لم يتجاوز 9 وفيات يومياً خلال الأيام الستة الماضية.

و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالاً حاداً يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يخضع للعلاج، ويتعرّض الأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

وتزيد من صعوبة مواجهة الوباء الحرب الدائرة في البلاد، منذ مارس/آذار 2015، بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية مدعومة بتحالف عربي من جهة، وتحالف الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الذي يسيطر بقوة السلاح على عدد من المحافظات، من جهة أخرى.