مقتل وإصابة 6 سائحات إثر طعنهن في الغردقة المصرية

قال مدير أمن محافظة البحر الأحمر اللواء محمد الحمزاوي إن السائحتين اللتين قتلتا في هجوم بسكين يوم الجمعة على شاطئ في مدينة الغردقة ألمانيتان.

وكانت مصادر أمنية قالت لوكالة رويترز قبل ذلك إن القتيلتين أوكرانيتان.

وأضاف مدير الأمن أن هناك سائحتين من جمهورية التشيك ضمن المصابين الأربعة الآخرين.

وفي وقت سابق، أعلن مصدر أمني مصري، الجمعة، مقتل سائحتين أوكرانيتين، وإصابة 4 أخريات (لم تعرف جنسياتهن) في اعتداء بالسلاح الأبيض في منتجع بمدينة الغردقة المصرية المطلة على ساحل البحر الأحمر.

بدورها، أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها سابقاً، إصابة 6 سائحات في هجوم بآلة حادة على أحد شواطئ الغردقة.

اقرأ أيضاً :

ألمانيا تحذّر رعاياها من السفر إلى مصر

وبحسب وسائل إعلام مصرية، ذكر شهود عيان أن عاملاً طعن 4 أجانب بقرية ذهبية في الغردقة بالبحر الأحمر، وقفز إلى السور الملاصق لقرية سياحية أخرى وطعن 3 آخرين.

وقالوا إن أمن القرية تمكن من الإمساك بالجاني وتم تسليمه لأجهزة الأمن التي بدأت في التحقيق معه لمعرفة دوافعه، فيما نقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى المستشفيات.

ونشرت العديد من المواقع المحلية المصرية، صورة لإلقاء القبض على المهاجم.

إلقاء القبض على مهاجم الغردقة

فيما أفاد موقع "اليوم السابع" المصري، أن التحريات المبدئية أشارت إلى أن المهاجم تسلل لشاطئ أحد الفنادق السياحية عبر السباحة من خلال شاطئ عام مجاور وتمكن من الوصول لمكان تنفيذ الجريمة.

وقال أحد نزلاء فندق الغردقة، الذي شهد واقعة الطعن، لموقع "المصري اليوم"، إن المهاجم خاطبه على الشاطئ قائلاً: "ابعد عني مش عايز مصريين.. مش إنتو المطلوبين"، وذلك أثناء محاولته الهرب عقب طعنه سائحة أسفل رقبتها.

وأضاف الشاهد الذي طلب عدم نشر اسمه، أن المهاجم شاب في منتصف العشرينات، يبلغ طوله نحو 180 سم، ويرتدي بنطلون جينز أزرقاً و"تيشيرت" أسود، وأنه أجرى اتصالاً بهاتفه المحمول قال فيه لمن يحدثه: "أنا هنط في المية.. تعالوا خدوني من البحر"، وبدأ السباحة في الماء لكن أفراد شرطة استقلوا مركباً تابعاً للفندق وطاردوه إلى أن تمكنوا من القبض عليه.

وأوضح أن المهاجم وصل إلى الفندق عبر شاطئ منشأة سياحية مجاورة.

وأكد الشاهد أنه رأى رجال الإسعاف ينقلون 3 مصابين على الأقل من السائحين، فيما كثف رجال الشرطة من تواجدهم داخل الفندق وعلى الشاطئ، وبدأ عدد من النزلاء في إلغاء حجوزاتهم والمغادرة وسط أجواء من القلق.

وشهد محيط شارع الكورنيش بالغردقة تكثيف أمني عقب الحادثة.