الإندبندنت: القوات العراقية قتلت مدنيين في الموصل

أظهرت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، جنوداً في الجيش العراقي وهم يقتلون مدنيين عراقيين ويلقونهم من أعلى قمة إلى الأرض، ويطلقون النار عليهم؛ بحجة انتمائهم إلى تنظيم الدولة، بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية.

الصحيفة تنقل عن العميد يحيى رسول، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، قوله إنهم على علم بما يجري تداوله حول سلوك بعض الجنود، أو أولئك الذين يرتدون الزيّ الرسمي للقوات العراقية.

وأضاف: "إننا نتابع القضية من كثب، وكل قيادة القوات العراقية، ونحن حريصون على معرفة تفاصيل هذا الموضوع، وإذا كان هناك أي انتهاك لحقوق الإنسان من أي قوة فإنهم سيحاسبون عسكرياً".

اقرأ أيضاً :

لأول مرة منذ 48 عاماً.. إغلاق "الأقصى" يفجّر الغضب ودعوات للمواجهة

رسول لم يؤكد صحة الفيديو المتداول، وبدلاً من ذلك اتّهم من يروّج له بأنه "يرغب في الحدّ من فرحة الانتصار، وقد يكون ملفقّاً".

منظمة "هيومن رايتس ووتش" تحقق هي الأخرى بالفيديو المتداول، وهي التي أصدرت تقريراً، مؤخّراً، تحدثت فيه عن انتهاكات فظيعة تمارسها القوات العراقية بالموصل.

حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، بدوره، انتقد المنظمات الحقوقية الدولية بسبب تقاريرها التي تحدثت عن انتهاكات واسعة مارستها القوات العراقية بالموصل.

لكن الإندبندنت تقول: إن "أربعة من شهود العيان أكدوا أن القوات العراقية أعدمت أشخاصاً غير مسلحين عقب دخولها الموصل، بالإضافة إلى إعدام تلك القوات لمن تظن أنه ينتمي إلى داعش".

وأضافت: "بحسب رواية شهود العيان، فإن قوة من الجيش العراقي اختارت مجموعة من الرجال والفتيان في نقطة تفتيش، واعتدوا عليهم بالضرب، قبل اعتقالهم وقتلهم".

وأشارت الصحيفة إلى أن الانتهاكات مع بداية معركة الموصل لم تكن ظاهرة، وكان يجري إخفاؤها، إلا أنه مع تقدّم القوات العراقية داخل المدينة القديمة بالموصل بدأت تلك الانتهاكات تظهر بشكل جلي.

وتابعت: "ومن ذلك ما نشرته صحيفة سويدية نقلاً عن مراسلها الذي رافق القوات العراقية في تقدمها بالبلدة القديمة، حيث قال إنه شاهد جثث نحو 50 شخصاً جرى ذبحهم بالسكاكين من قبل الشرطة الاتحادية".

"هيومن رايتس ووتش" اتهمت القوات العراقية بأنها تحتجز آلاف الرجال في ظروف غير إنسانية، وتعرّضهم للتعذيب؛ بحجة الانتماء لـ "داعش"؛ فضلاً عن أنه في بعض الحالات تنفّذ عمليات قتل خارج نطاق القانون.

وكان رئيس الوزراء العراقي أعلن، الاثنين 10 يوليو الجاري، انتصار القوات العراقية في الموصل، بعد تسعة أشهر من القتال ضد تنظيم الدولة.