واشنطن: قاسم سليماني يزعزع استقرار المنطقة

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، إن الحكومة الإيرانية وأفعالها لا سيما نشاطات فيلق القدس التابع للحرس الثوري، تمثل أهم العوامل لعدم الاستقرار طويل الأمد في منطقة الشرق الأوسط.

وقال فوتيل في حديث مع صحيفة "تامبا باي تايمز" الأمريكية، مساء الجمعة: "أعتقد أن النفوذ الإيراني في المنطقة جدير بالاهتمام، كما قلت أنا وآخرون سابقاً إن إيران قد تكون هي السبب الأكبر في زعزعة استقرار المنطقة".

وأضاف قائد القيادة المركزية الأمريكية: "يجب الفصل بين الحكومة في طهران والشعب الإيراني، أنا أرغب أن أقوم بالتمييز بينهما. الشعب الإيراني غني في الثقافة، ولديه مكانة في المنطقة".

وتابع فوتل بالقول: "أما الحكومة الإيرانية وأفعالها، خصوصاً نشاطات فيلق القدس تحت قيادة قاسم سليماني، فهي أهم العوامل في زعزعة الاستقرار طويل الأمد في المنطقة".

شاهد أيضاً :

إنفوجرافيك: السعودية ثانية.. تعرّف على أكسل شعوب العالم

وازدادت حدة وتيرة تصريحات واشنطن تجاه نشاطات إيران المثيرة للجدل في المنطقة والعالم، حيث يؤكد بعض المسؤولين في البيت الأبيض منذ وصول دونالد ترامب للسلطة، مواجهة النظام وحتى سقوطه وليس ترويضه كما كان يقوم الرئيس السابق باراك أوباما.

يذكر أن القيادة الأمريكية الجديدة بقيادة ترامب تتهم إدارة باراك أوباما السابقة بأنها لم تواجه بحزم نشاطات إيران ودورها التخريبي في المنطقة، لا سيما في سوريا واليمن.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، شدد في حديث له الثلاثاء الماضي، على أن تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران "يجب أن يسبقه تغيير النظام في طهران".