• العبارة بالضبط

طول ساعات العمل يؤدي إلى اضطراب ضربات القلب

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن العمل ساعاتٍ طويلةً يزيد من مخاطر الإصابة باضطراب في ضربات القلب حتى لو تم تعديل بعض الأمور التي تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض.

ووجد القائمون على الدراسة أن خطر إصابة العمال بحالة تُعرف باسم "الرجفان الأذيني" يزيد خلال عشر سنوات بنسبة 40 في المئة بين الأشخاص الذين يعملون ما بين 35 و40 ساعة يومياً، أو بين عمال المصانع الذين يعملون لمدة 55 ساعة أسبوعياً.

ومن بين كل ألف مشارك في الدراسة توجد أكثر من 5 حالات إصابة بين العمال الذين يقضون ساعاتٍ طويلةً في العمل، بحسب الدراسة.

وشارك في الدراسة ما بين 50 و85 ألف رجل وامرأة من دول بريطانيا والدنمارك والسويد وفنلندا، ونشرت نتائجها في دورية القلب الأوروبية، وفق ما نشرته "بي بي سي"، الأحد.

اقرأ أيضاً:

علماء بريطانيون يطورون فحصاً جديداً يتنبأ بالأزمة القلبية

ونقلت "بي بي سي" عن المشرف على الدراسة، ميكا كيفيماكي، من جامعة كولديج لندن، أن "هذه الدراسة تؤكد أن العمل ساعاتٍ طويلةً له علاقة بزيادة نسبة الإصابة بالرجفان الأذيني في القلب والذي يعتبر من أكثر حالات عدم انتظام دقات القلب".

وأوضح كيفيماكي أن "هذا يفسر الزيادة الملحوظة في خطر الإصابة بالجلطات الدماغية بين الموظفين الذين يعملون ساعاتٍ طويلةً"، لافتاً إلى أنه "من المعروف أن الرجفان الأذيني أحد العوامل التي تسبب الإصابة بالجلطات الدماغية، إضافةً إلى الجلطات التي تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر".

وخلال عشر سنوات من الدراسة، سجلت 1061 حالة جديدة من الرجفان الأذيني بين المشاركين.

ويزيد خطر الإصابة بالرجفان الأذيني بنسبة 1.4 في المئة لدى من يعملون ساعاتٍ طويلةً حتى لو تم تعديل الكثير من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالأمراض؛ مثل: السن والجنس والحالة الاجتماعية والسمنة وارتفاع ضغط الدم والكولسترول والتدخين، بحسب البروفيسور كيفيماكي.